صورة نادرة تجمع شادية ووالدها.. وقصة القُبلة التي تحولت إلى أزمة فنية وكيف تدخلت أم كلثوم

26 يناير 2018 - 8:33م عماد زمان يافن القاهرة - كل النجوم 1٬869 مشاهدة

صورة نادرة تجمع شادية ووالدها.. وقصة القُبلة التي تحولت إلى أزمة فنية وكيف تدخلت أم كلثوم

بعد موافقة والد الفنانة شادية على العمل بالفن قرر أن يلازمها في كل تحرك خوفا على ابنته وكانت له تدخلات كثيرة في عملها ومنها هذا الموقف الذي حدث عام 1947.

في ذلك العام جاء وقت تصوير فيلم “العقل في إجازة” وكانت شادية آنذاك لم تبلغ من العمر الـ 17 عاما، وعند بداية تصوير مشاهد الفيلم تطلب أن يقوم الفنان محمد فوزي بطبع قبلة لشادية.

علم الأب ذلك فثار وغضب وأمسك بابنته وانسحب من موقع التصوير وبالفعل توقف التصوير نظرا لموقف والدها المتعنت ما جعل من محمد فوزي منتج الفيلم أن يلجأ إلي اتحاد النقابات الفنية لحل تلك المشكلة.

بالفعل تم عقد جلسة للنظر في أسباب الخلاف وحضرت جميع الأطراف الجلسة وشرح والد شادية وجهة نظره من القبلة السينمائية وأنه لن يسمح لشاب غريب أن يقبل ابنته تحت أي مسمي.

كانت كوكب الشرق أم كلثوم من بين أعضاء مجلس إدارة اتحاد النقابات الفنية آنذاك بصفتها نقيبة الموسيقيين، حيث انتصرت وأيدت وجهة نظر الأب ونزل فوزي عند رغبة والد شادية وتم حذف مشهد القبلة في أحداث الفيلم كله، ومنذ هذا اليوم أصبح والد شادية ملازما لها لا يفارقها في أماكن التصوير،

وهذه الصورة الوحيدة التي ظهرت للفنانة الراحلة شادية مع والدها خلال استراحة تصوير.

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “صورة نادرة تجمع شادية ووالدها.. وقصة القُبلة التي تحولت إلى أزمة فنية وكيف تدخلت أم كلثوم“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور