صورة نادرة لـ إستيفان روستي وهو يصلح سيارته بالملابس الداخلية.. شاهد

صورة نادرة لـ إستيفان روستي وهو يصلح سيارته بالملابس الداخلية.. شاهد

عُرف الفنان الراحل استيفان روستي، بأدوار الشر التي قدمها في السينما المصرية حتى أنه لقب بـ شرير السينما المصرية.

إستيفان روستي ، ظهر في صورة نادرة وهو يقوم بصيانة سيارته وهو يرتدي الملابس الداخلية، وهي الصورة التي تخلى فيها عن نجوميته والشهرة التي يتمتع بها وقتها.

إستيفان روستي، اشتهر بأدوار الشرير الظريف، وهو من أم إيطالية وأب نمساوي، حيث كان والده سفير النمسا بالقاهرة، انفصل والده السفير عن أمه بسبب المشاكل التي قابلت عمل الوالد الدبلوماسي فانتقل للعيش طفلا مع والدته الإيطالية والتحق بمدرسة رأس التين الابتدائية إلى أن تزوجت والدته من رجل إيطالي آخر ليترك المنزل شابًا ويلتقي صدفة بـ عزيز عيد الذي أعجب به لطلاقته باللغة الفرنسية والإيطالية وقدمه في فرقته.

إستيفان روستي، سافر إلى النمسا بحثاً عن والده ثم إلى فرنسا وألمانيا وعمل راقصاً في الملاهي الليلية وبالمصادفة التقى بمحمد كريم الذي كان يدرس الإخراج السينمائي في ألمانيا وتعرف على سراج منير الذي هجر الطب ليتفرغ لدراسة الفن وقرر استيفان أن يلتحق بنفس المعهد ليدرس التمثيل دراسة أكاديمية، وعاد إلى القاهرة وتعرفت عليه المنتجة عزيزة أمير التي انبهرت بثقافته السينمائية الكبيرة وأسندت إليه مهمة إخراج فيلم “ليلى”.