صورة نادرة من زفاف نادية مصطفى وأركان فؤاد

صورة نادرة من زفاف نادية مصطفى وأركان فؤاد

المطربة المصرية نادية مصطفى من أشهر الاصوات التي انتشرت خاصة في حقبة الثمانينات والتسعينات لكنها اختفت بعد زواجها من الفنان السوري أركان فؤاد الذي قدم العديد من الأغنيات وتترات المسلسلات الدرامية في التليفزيون المصري خلال تلك الحقبة.

استمر زواج نادية مصطفى من أركان فؤاد حتى الآن وعبر الاثنان عن الحب الكبير الذي يجمع بينهما وقد عادا للظهور مؤخرا في حفل زفاف ابنتهما ريم الذي أقيم بالقاهرة وحضره كبار النجوم ورجال المجتمع.

نادية كشفت في حوار تليفزيوني أن أركان فؤاد قبل حضوره إلى مصر كان مرتبطا وعقد قرانه على ابنة عمه في سوريا، وكان يحب مصر للغاية، وحضر إلى مصر بسبب حبه للفن، ورأى أن مستقبله الفني بها، وأراد تحقيق ذاته في مصر، ولم يرد ظلم ابنة عمه معه التي ستنتظره مدة طويلة، فاتفقا على الانفصال.

وتابعت نادية مصطفى: “بعدها تقابلنا في شركة إنتاج وكنا زملاء ونعمل بها سويا ونستشير بعضنا البعض، وشعرت وقتها بأنه سيتقدم لي، لأنه أثناء تحضيرنا لأغنية تحمل اسم “مكتوب عليا” التي سجلتها في يوم عيد مولدي، خلع سلسلة كانت خاصة به وحاول أن يلبسها لي، ولكنها سقطت منه بسبب رفضي ودفعي ليده، ولكنه أقسم أن يعطيها لي، وشعرت أنه من حينها أحبني، وبعدها تحدث مع أصدقاء لي وطلبني للزواج، وهو ما حدث”.

كما تحدثت نادية مصطفى عن أن زوجها الفنان أركان فؤاد تنازل عن احتياجاته كزوج وقت انشغالها في عملها، وهو ما لا يقبله أي زوج شرقي، ووجهت له الشكر على مساندته لها طوال هذه السنوات.