صور صادمة .. الطفلة “ترف” توفيت دماغيا إثر محاولة قتلها من قبل احدى الخادمات .. شاهد

أقدمت خادمة من الجنسية الأثيوبية على قتل طفلة سعودية تُدعى “ترف” عمرها 13 شهراً بطريقة غريبة جداً، وذلك من خلال وضعها في سلة الملابس وتغطيتها بالبطانيات، ما أدى إلى فقدانها الوعي.

وفي التفاصيل، فقد قال والد الطفلة “وجدنا الطفلة داخل سلة للغسيل فوق سطح المنزل، بعدما تم تغطيتها من قبل الخادمة الإثيوبية ببطانية وهي فاقدة للوعي.”

نُشير إلى أن الطفلة وصلت إلى المستشفى ونبض قلبها شبه متوقف.

أفادت وسائل إعلام محلية، أن الطفلة السعودية “ترف”، التي دخلت العناية المركزة؛ إثر إقدام خادمة إثيوبية، تعمل لدى أسرتها، بخنقها في حاوية ملابس، توفيت “دماغيًا”.

ونقلت المصادر عن سلطان هليل العنزي والد ترف ذات (13 شهرًا) قوله: “إن التقارير الطبية تؤكد وفاة ابنته دماغيًا، وإنها تعيش حاليًا على التنفس الصناعي”.

وأوضح العنزي أن الخادمة الإثيوبية “لم تكمل 13 يومًا في منزله، حيث استغفلت زوجته وقامت بمحاولة خنق الطفلة، وعند اكتشاف الحالة تم نقلها إلى مستشفى الملك خالد بالخرج، ومن ثم أحيلت إلى مدينة الملك سعود الطبية في حالة حرجة”

وتابع العنزي حديثه، أن “الدموع لو ترجع موتانا لقضينا العمر كله بالبكاء، ونحن صابرون ومحتسبون على مصابنا، وهذا أمر الله وإرادته”.

وقال والد ترف، إن الخادمة الإثيوبية، لا تزال مستمرة في إنكار قيامها بالجريمة، وتم إيداعها السجن لحين انتهاء التحقيق.

وأكد في حديثه أنه الحادثة لم تكن تلك الحادثة الأولى فقبلها وجدنا ابنتي أيضاً بالدور الثاني وهي فاقدة للوعي، وتم نقلها لمستشفى الملك خالد وإنقاذها، ولكن عادت العاملة مرة أخرى لـ محاولة خنق ابنتي .

يذكر أن الجهات الأمنية بالخرج تحتفظ بالخادمة ومازال التحقيق معها جارياً.

من جهتها، أوضحت مصادر بمستشفى الملك خالد بالخرج، حول حادثة الطفلة التي تعرضت لاعتداء من قبل عاملة منزلية بالخنق حتى توقف قلبها قائلة: “وصلتنا الحالة وكان متوقفا لديها النبض، وتم اتخاذ الإجراءات الطبية اللازمة لإعادة إنعاش القلب الرئوي للحالة، وبعد 20 دقيقة رجع لها النبض، وتم تحويلها للعناية المركزة لإكمال اللازم من قبل الفريق الطبي بالمستشفى، وهي في حالة غيبوبة ونزيف داخلي وهي تحت التنفس الصناعي”.

وأضاف: تم تحويلها بناء على توجيه مدير عام الشؤون الصحية إلى مستشفى مدينة الملك سعود بالرياض.

في حين ذكرت أنباء عن إيداع الخادمة في سجن الرياض لحين انتهاء التحقيقات الأمنية في ارتكابها الجريمة.