صور نادرة تسجل اللحظات التي قضاها نجم الكوميديا العالمي شارلي شابلن في مصر ولقطة طريفة في الأهرامات

صور نادرة تسجل اللحظات التي قضاها نجم الكوميديا العالمي شارلي شابلن في مصر ولقطة طريفة في الأهرامات

في  يوم 6 مارس من عام 1932، أبحرَ نجم الكوميديا الشهير شارلي شابلن من ميناء «نابولي»، برفقة أخيه سيدني وسكرتير أعمالُه الخاص كونو، مُستقلين باخرة كانت في طريقها إلى اليابان، عبّر قناة السويس.

نزلَ شارلي شابلن من الباخرة بصُحبة رُفقاء رحلته في بورسعيد، صباح يوم الخميس 10 مارس، حيثُ وجدَ في إنتظاره عدد كبير من الجمهور والصحفيين المصريين الذين التفو للترحيب بالنجم ذائع الصيت وقتها.

وجه الصحفيون سؤالا لشارلي شابلن عن سبب زيارته لمصر، فقال: أنا لا أعتقد إنني ينبغي أن أذهب إلى الأهرامات وأبو الهول، أنا لا أحُب الآثار والأشياء الميتة، ما يُهمنى هو حياة الشعوب المُختلفة، فالناس هى الأكثر إثارة للإهتمام وليسَ الجمادات»،

أكمل شارلي شابلن حديثُه مُشددًا على حُبه وإعجابه بالشعوب الشرقية، قائلاً: «أحد الأسباب التي دفعتني لزيارة مصر، بعد زيارة اليابان، هو إنّني أريد أنّ أرى حياة الشعوب الشرقية من زاوية أقرب».

رغم ذلك ذهبَ شارلي شابلن في زيارة سريعة للأهرامات وأبو الهول، كمّا سجلتها عدسة جريدة اللطائف المصورة، ، ولكنهُ حرصَ فيما بعد على تناول الغداء في فُندق شبرد بمنطقة الأزبكيّة، كمّا ذهب للتسوق في القاهرة القديمة، وزار أيضًا منطقة شُبرا البلد وكانت وقتها مجرد منطقة صحراوية كما تظهر في الصور.

شاهد أيضاً: العثور على شيئ غريب داخل الاهرامات يثير حيرة العلماء