google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

صور نادرة لفاطمة التي تحولت إلى رجل واستحوت السينما من قصتها فيلم “الآنسة حنفي

google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

صور نادرة لفاطمة التي تحولت إلى رجل واستحوت السينما من قصتها فيلم “الآنسة حنفي

google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

تناول فيلم الآنسة حنفي للفنان إسماعيل ياسين قصة تحول رجل إلى امرأة بشكل كوميدي وقليل الذي يعرف أن الفيلم استحوي من قصة واقعية كانت بطلتها امرأة تحولت إلى رجل.

ذكرت مجلة المصور في مايو عام 1947 أن فاطمة إبراهيم داود التي تنتمي لقرية  بمركز ميت غمر، توفى والدها وهى فى العاشرة من عمرها تاركا إياها وثلاث أخوات أخريات فى كفالة أبيه، تزوجت أمها من آخر فعانت وشقيقتيها من الفقر فى كنف جدهم المزارع الفقير.

عندما توفى الجد خرجت فاطمة الى العمل ونجحت وكانت قوة إحتمالها موضع إعجاب أهل القرية جميعا ومنهم الفلاح الشاب عبد الصمد داود فخطبها لنفسه ورحب بذلك أقاربها لكنها رفضت، وكاشفت عبد الصمد فى جراءة أنها لا تصلح له .

وعندما شعرت أن هناك خطاب آخرين صارحت أقاربها أنها تحس بنفور شديد تجاه الرجال يقابله ميل شديدا إلى الجنس الآخر، كما لفتتهم إلى خلو جسمها منالأعراض التى تبدو عادة فيمن فى مثل سنها من الفتيات، وطلبت إليهم أن يعرضوها على بعض الأطباء.

عرضها أقاربها على الدكتور جورجى إلياس بمدينة الزقازيق فكان رأيه أن أنوثتها موضع شك كبير، فتطوع إبن العمدة طالب الطب وأوصلها إلى مستشفى القصر العينى حيث فحصها أطباؤه من جديد الذين قرروا إبقائها فيه لإجراء عملية جراحية خاصة تصبح بعدها فتى كامل الرجولة.

عملية التحول الجنسى شغلت الرأى العام المصرى وأصبحت الأنسة فاطمة حديث الشارع ، وأكثر من إنشغلوا بهذا الحدث الشاعر والمؤلف السينمائى جليل البندارى الذي استثمر القصة وحولها لفيلم الآنسة حنفي عام 1954 بعد أن قام بتغيير الأحداث.

شاهد أيضاً: حفيد اسماعيل ياسين يقلده

شاهد أيضاً: أضحك مع الفنان المصري اليهودي شالوم اول ممثل انتج افلام باسمه قبل اسماعيل ياسين