صور نادرة للفنانة فاطمة رشدي في أيامها الأخيرة

صور نادرة للفنانة فاطمة رشدي في أيامها الأخيرة

الفنانة الراحلة فاطمة رشدي هي إحدى رائدات فن السينما والمسرح في مصر وكانت من أوائل الفنانات اللاتي دخلن هذا المجال.

ولدت فاطمنة رشدي في مدينة الإسكندرية يوم 15 فبراير في عام 1908، بدأت العمل الفني منذ حداثة سنها عندما أسند لها الفنان أمين عطا الله دورًا في إحدى المسرحيات التي تقدمها فرقته.

من بعدها تنقلت في العمل بين العديد من الفرق المسرحية، حيث عملت مع عبدالرحمن رشدي وسيد درويش وعزيز عيد ويوسف وهبي.

ومنذ منتصف حقبة العشرينات، أتيح لفاطمة رشدي أن تصير بطلة لعدد كبير من المسرحيات، منها: الصحراء، القناع الأزرق، النسر الصغير، الحرية.

بعد انفصال فاطمة رشدي عن عزيز عيد، كونت فرقتها المسرحية الخاصة، والتي صارت من أكثر الفرق المسرحية شهرة ثم اتجهت بعد ذلك للسينما في أواخر العشرينات، وكان أول أفلامها هو فاجعة فوق الهرم في عام 1928.

قامت بعد ذلك ببطولة العديد من الأفلام حتى أواسط الخمسينات، منها ثمن السعادة، العامل، الطريق المستقيم، مدينة الغجر، العزيمة، الجسد وقد اعتزلت الفن في أواخر الستينات، وتوفيت في عام 1996 عن عمر يناهز 87 عامًا.

هذه المجموعة من الصور تكشف عن الفنانة الجميلة في أواخر أيامها ومنها صور قبيل رحليها بوقت قصير.