ضبطت زوجها مع زوجة شقيقه في وضع مخل.. فقاما بإشعال النيران فيها.. ولكنها كشفت أمرهما قبل رحيلها.. تعرف على التفاصيل بالصور

ضبطت زوجها مع زوجة شقيقه في وضع مخل.. فقاما بإشعال النيران فيها.. ولكنها كشفت أمرهما قبل رحيلها.. تعرف على التفاصيل بالصور

أقدم سائق في محافظة السويس على حرق زوجته حية، بعد الاعتداء عليها بالضرب، بعدما كشفت خيانته لها مع زوجة شقيقه، في منزل الزوجية.

وكان مستشفى السويس العام، استقبل “م.ع”، سيدة في العقد الثالث من عمرها، في حالة خطرة، حيث أصيب بجروح قطعية وكدمات وكسور وحروق خطيرة في كل جسمها، وقضت الزوجة بالمستشفى فترة 90 يومًا بعدها فارقت الحياة ولكنها فضحت زوجها وكشفت تفاصيل القضية قبل رحيلها، وقامت أسرتها بنقل جثمانها من مستشفى الزقازيق بالشرقية إلى محافظة السويس لدفنها.

ووجهت النيابة العامة لزوج المتوفاة وزوجة شقيقه تهمة قتل المتوفاة داخل منزل الأسرة بحي الجناين بعدما ضبطته الزوجة وزوجة شقيقه في فراش الزوجية، وأصدرت النيابة أربع قرارات حبس متتالية للزوج المتهم بعد قيامة بإشعال النيران في زوجته لاتهامه بإصابتها حتى توفيت الزوجة ليتم توجيه اتهام للزوج بالقتل.

كان مدير أمن السويس تلقى إخطارا من نقطة مستشفى السويس العام بوصول “آيه ح ” من سكان إحدى القرى بحي الجناين في حالة صحية خطيرة بسبب إصابتها بجرح قطعي كبير في الرأس، وحروق بمناطق مختلفة بالجسد تتفاوت درجاتها وأن الأطباء بالمستشفى تمكنوا من إنقاذ حياة السيدة وتم نقل المصابة بعد ذلك إلى مستشفى الزقازيق بالشرقية لعلاجها.

وبتشكيل فريق بحث من مدير المباحث الجنائية وبالانتقال إلى المستشفى لسماع أقوال المصابة، تبين من أقوالها أن زوجها ” ح . أ ” و ” م . ف ” زوجة شقيق زوجها اعتديا عليها بالضرب وأشعلا النيران فيها للتخلص منها وكانوا يتصورون أنها توفيت وليست على قيد الحياة.

وقالت المجني عليها بعد الحادث وقبل وفاتها: «إن ما حدث هو أنني كنت علي خلاف مع زوجي وتركت المنزل، وذهبت إلي منزل أسرتي منذ عدة أيام بسبب قيام زوجي بالاعتداء علىّ بالضرب المبرح، وخلال وجودي في منزل أسرتي تذكرت أنني نسيت بعض أغراضي ولم أحضرها من منزل الزوجية وفي حاجة إليها، وبالفعل قررت الذهاب إلى منزل الزوجية وفور دخولي إلى شقتي السكنية سمعت أصوات صادرة من غرفة النوم وعندما دخلت غرفة النوم وجدت زوجي وزوجة شقيقه على فراش الزوجية».

وأضافت: «زوجي فور رؤيتي له قام بضربي بـ “طفاية” زجاجية كانت بالغرفة، وفقدت السيطرة علي جسدي ولم أشعر سوى أنه يقوم هو وزوجة شقيقه بحملي وإدخالي المطبخ ثم قاموا بسكب بنزين علي جسدي وأشعلوا فيّ النيران وتصوروا أنني سأموت فورا ولكن الله كتب لي النجاة».

وكان المتهم الأول قد أشاع أن زوجته أشعلت النار في نفسها داخل شقته محاولة الانتحار، حيث ظن أنها ماتت، وتمكنت مباحث السويس من ضبط الجناة، وتحويلهم لنيابة السويس للتحقيق في الواقع.