طلبت من زوجها الطلاق لعدم معرفتها بحقيقة العلاقة الزوجية

812

لاتزال شريحة كبيرة من الأسر العربية والمجتمعات المحافظة ترى أن توعية الفتيات بالثقافة الجنسية هو أمر مخجل ومخل بالأخلاق، وعلى الرغم من تطور الثقافات، ووسائل التوعية بالثقافة الجنسية بغية تعريف الطرفين بها بطريقة سليمة قبل الزواج إلا أن العادات لا تزال تمنع ذلك فتكون النتائج صادمة أحياناً خصوصاً للفتاة وتحديداً في اليوم الأول من الزواج.

هذا ما تعرضت له فتاة سعودية من منطقة جازان، “محافظة بيش”، تبلغ من العمر 17 عاماً، حيث رفضت الاستمرار مع زوجها بحجة أنها لم تكن تعرف معنى الزواج والعشرة الزوجية.

وفي التفاصيل التي كشفها مصدر خاص، فإن مواطناً شاباً ارتبط بابنة عمه الصغيرة، وظل طوال 5 أشهر لا يستطيع الدخول عليها، كما يفعل الأزواج لممارسة حقه الطبيعي، وعلى الرغم من محاولة الزوج أن يهيئ عروسه للأمر بالتفاهم معها عبر جلب بعض الكتب المختصة بذلك إلا أن كل محاولاته لم تنفع مع الفتاة التي وصفت الأمر بالغريب، وأبدت تخوفها منه بشدة.

لم يجد الزوج الشاب حلاً سوى الاستعانة بوالدته وإحدى شقيقاته لشرح طبيعة الحياة الزوجية لزوجته المتخوفة من الأمر، وبعد محاولات عدة من والدة الشاب وشقيقته، كانت نتيجتها الفشل التام بسبب جهل الفتاة بالحقوق الزوجية، طلبتا منه أن يفارقها بإحسانٍ، وأبلغتاه أن الفتاة أوضحت لهما أنها لم تكن تعلم حقيقة المتطلبات الزوجية، وأنها تتخوف من القيام بذلك، لتنتهي الأشهر الخمسة من الزواج “مع وقف التنفيذ” بطلاق الزوجين.