عبد المنعم مدبولي في صور نادرة مع زوجته إحداها رومانسية في فترة الشباب

عبد المنعم مدبولي في صور نادرة مع زوجته إحداها رومانسية في فترة الشباب

الفنان الراحل عبد المنعم مدبولي كان من أهم القامات الفنية والكوميدية في تاريخ المسرح المصري ترك علامات مضيئة في مسيرة المسرح المصري ولا ينسى الجمهور مسرحيته الشهيرة “ريا وسكينة”.

كان الفنان الراحل عبدالمنعم مدبولي، من أحرص الفنانين على الإبقاء على حياته الشخصية بعيدة تمامًا عن الأضواء، كما كان قليل الظهور مع زوجته في المناسبات الفنية.

وقد ظل عبد المنعم مدبولي مع زوجته حتى وفاته لكن مؤخرا ظهرت صور نادرة للفنان الراحل مع شريكة حياته منها صورة نادرة أكثر رومانسية جمعت بينهما في فترة الشباب وصورة نادرة يظهر فيها الفنان الراحل برفقة زوجته خلال أدائهما مناسك الحج في الأراضي المقدسة، وتظهر إلى جواره زوجته وهي ترتدي الحجاب.

الفنان الراحل وصف زوجته في حوار قديم له بأنها أهم ناقد لأعماله حتى أنه كان لا يسمح لها بمشاهدة مسرحياته إلا بعد مرور أسبوعين حتى يأخذ العرض الزخم والتشويق لدى الجمهور.

عبد المنعم مدبولي ولد يوم 28 ديسمبر عام 1921 وتوفي يوم 9 يوليو عام 2006 أما زوجته فقد توفيت الأربعاء 17 ديسمبر عام 2014  وقالت أمل عبد المنعم مدبولى إن والدتها أصيبت بجلطة، توفيت على إثرها.

من أهم أعمال عبد المنعم مدبولي مسرحيات هاللو شلبي، ريا وسكينة وفي السينما قدم عشرات الأعمال خاصة التي شارك فيها فؤاد المهندس.

شاهد أيضاً: عريس يخطف الأضواء بأغنية رومانسية رائعة من تأليفه