عقدة عانى منها شريف منير منذ طفولته.. واستمر أثرها بعدما كبر.. تعرف عليها

عقدة عانى منها شريف منير منذ طفولته.. واستمر اثرها بعدما كبر.. تعرف عليها

تحدث الفننا المصري شريف منير، للمرة الاولى عن عقدة عانى منها في طفولتها وظل أثرها معه بعدما كبر وهي أزمته مع دخول الحمامات خارج منزله.

شريف منير، قال خلال استضافته في برنامج «تع شرب شاي»، مع الفنانة غادة عادل، والمذاع عبر فضائية dmc: «لا أستطيع دخول دورات مياه خارج بيتي تماما، والدي عقد اتفاقا مع ناظرة مدرستي، لأن مدرستي كانت بعد منزلي بثلاثة شوارع فقط».

وأضاف: «عم محمد الفراش كان يصطحبني بدراجته عندما أقول للمدرسة أنني أريد قضاء حاجتي، كنت أركب الدراجة أمامه ويقلني إلى البيت، أطلع لكي أدخل دورة المياه ثم أعود للمدرسة، ولم أفكر يومًا قط في بالبقاء في البيت وعدم العودة مرة أخرى إلى المدرسة».
وبالحديث عن طفولته،

شريف منير، قال: «كنت طالب منضبط ولكن هربت من سور المدرسة مر واحدة وذهبت فيها لسينما مع اصدقائي، ولكن شعرت بالغربة فور أن وطأت قدمي على الأسفلت في الوقت الذي كان من المفترض أن أتواجد فيه في المدرسة».

من هو شريف منير؟

ممثل مصري من مواليد عام 1959.
تخرج من معهد العالي للفنون المسرحية قسم تمثيل.
كانت بدايته في التليفزيون في مسلسل «المليون».
بدا كعازف على آلة الدرامز ثم نصحه صلاح جاهين بدراسة التمثيل.
من أعماله المميزة: «اللص الذي أحبه، غاضبون وغاضبات، حزمني يا، كدة أوكيه».
ومن أفلامه: «ويجا، سهر الليالي، اللبيس، شورت وفانلة وكاب، ولاد العم».