عقيلة راتب.. معونة الشتاء التي فقدت بصرها بسبب “المنحوس”.. صور

عقيلة راتب.. معونة الشتاء التي فقدت بصرها بسبب “المنحوس”.. صور

كانت الفنانة الراحلة عقيلة راتب صاحبة مشوار طويل في عالم الفن وشاركت في السينما منذ بداياتها وظلت هكذا حتى قبيل وفاتها.

لقبت عقيلة راتب بـ”معونة الشتاء” لما كانت تفعله في مساعدة الفقراء حيث كانت تصرف رواتب شهرية لهم.

فقدت عقيلة راتب بصرها في أواخر عمرها حيث ارتفع ضغط دم عينيها وأجرت عملية جراحية إلا أنها فقدت بصرها تماماً وذلك في أثناء تصوير فيلمها الأخير “المنحوس”.

توفيت عقيلة راتب عام 1999، ورغم موهبتها الكبيرة وقصة حبها للفن، فإنها لم تنل الشهرة والنجومية التي كانت تستحقها، فعاشت أواخر أيامها مع إبنتها الوحيدة فقط، عمياء، لا يسأل عنها أحد.

اسمها الحقيقي كاملة محمد كامل، من حي الجمالية، وغيرت اسمها لإن أباها رفض عملها في الفن، حيث كان يتمني أن تكون إبنته دبلوماسية، لكنها خيبت أمله، وإختارت الفن رغما عنه، فأصيب بالشلل حزنا.

أختارها زكي عكاشه لتكون بطلة فرقته المسرحية في العديد من الأعمال منها مطرب العواطف، حلمك ياشيخ علام، الزوجة آخر من تعلم، أيضا لها أدوار سينمائية مميزة منها زقاق المدق، حب ودموع ، والقاهرة 30 ، لا تطفئ الشمس، ليلة زفاف، الأفوكاتو مديحة، والأستاذة فاطمة.

نالت شهادة تقدير من الملك فاروق، وكرمها كل من الزعيم جمال عبد الناصر عام 1963 والرئيس أنور السادات ومنحها وسام الدولة، وحصلت علي جائزة من الرئيس محمد حسني مبارك عام 1998 قبل وفاتها بعام.

شاهد أيضاً: شاهد سيدة تصور آخر لحظات حياة زوجها قبيل مصرعه قتله صديقه القديم عن غير قصد