عميدشرطة ينقذ فتاة من الاغتصاب بعدما عجز الشارع عن حمايتها ويقتل أحد الجناة .. صور وتفاصيل

لم تنفع معهما دموعها واستغاثتها بانسانيتهم وهي تقول لهم ” سيبوني حرام عليكم .. أنا فرحي بعد أسبوع” ..

في السابعة صباحاً، خرجت “إيمان” لتوصيل أبناء شقيقتها إلى المدرسة، كان الشارع هادئا في طريق عودتها كالعادة، قبل أن يعترض شابان طريقها ويهددانها بسلاح أبيض محاولين خطفها واغتصابها.. استغاثت بالمارة صرخت “فرحي كمان أسبوع.. حرام”، إلا أن أحدا لم ينجدها حتى ظهر عميد شرطة تصادف مروره بالمنطقة، فاشتبك مع الشابين، وانتهى الأمر بمقتل أحدهما.

وشهد شارع المستقبل بالهرم، واقعة مثيرة بين ضابط شرطة بالسياحة والآثار برتبة عميد وعاطلين شرعا فى اختطاف فتاة لسرقتها والاعتداء الجنسى عليها، ولدى تدخل الضابط لإنقاذ الفتاة من بين انيابهما حاولا الاعتداء عليه بالضرب، مما اضطره إلى اشهار سلاحه الميرى واطلاق 4 طلقات نارية لترهيبهما فاستقرت إحداها فى قدم أحد المتهمين وفارق الحياة عقب وصوله المستشفى.

وكانت الفتاة كانت تسير بشارع المستقبل فى نهاية شارع فيصل قبل ميدان الرماية، استغاثت بضابط كان يقود سيارة الشرطة بصحبة أمين شرطة وتحاول الفرار من شابين كانا يشهران فى وجهها الأسلحة البيضاء لإجبارها على السير معهما لاغتصابها، وأوضحت التحريات أن عميد الشرطة نزل من السيارة فى محاولة لمعرفة ملابسات الواقعة ففوجئ بالشابين يحاولان الاعتداء عليه بالمطاوى التى كانت معهما، فاضطر لاستخدام سلاحه الميرى فأطلق أعيرة نارية فى الهواء والأرض فاستقرت إحداها فى شرايين قدم أحدهما فتوفى عقب وصوله إلى مستشفى الهرم، بينما أصيب الآخر.

شاهد أيضا .. ردود صادمه من الزوج الشهير بصورة تجمع زوجته الأولى مع الثانية ليلة زفافه

وتبين من التحريات ان المتهم المتوفى يدعى أحمد محمد وسبق اتهامه فى 7 قضايا سرقة بالإكراه ومخدرات وهارب من حكم جنايات بالسجن 7 سنوات فى قضية مخدرات صادر ضده منذ أسبوع، كما تم حبسه عدة مرات فى قضايا مختلفة ويتعاطى المواد المخدرة، وفجرت التحريات مفاجأة عن المتهم حيث تبين ان والده كان يعمل أمين شرطة وترقى إلى ضابط شرطة منذ فترة.

وأكد مصدر أمنى أن الفتاة التي أنقذها الضابط تدعى إيمان، وتم عقد قرانها وتجهز لحفل زفافها نهاية الأسبوع المقبل، وانها كانت فى طريقها لإحضار بعض متطلبات حفل الزفاف بعد ان أوصلت ابناء شقيقتها إلى المدرسة.

وأكدت «إيمان» أمام ضباط المباحث ان المتهمين اعترضا طريقها وقاما بجذبها بقوة وانهما كانا فى حالة من عدم الاتزان وهددا جميع المارة بالأسلحة البيضاء لمنع اقتراب أحد منهما، وتابعت أنه أثناء ذلك تصادف مرور سيارة يستقلها ضابط شرطة برتبة عميد ولدى تدخله لإنقاذها تعديا بالضرب على الضابط، وأحضر أحدهما «سنجة» وأمسك الثانى بـ «2 كتر»، وحاولا استخدامها فى التعدى على الضابط ما دفعه لإطلاق أعيرة نارية تحذيرية فى الهواء إلا أن إحدى الطلقات اصطدمت بالأرض واستقرت فى قدم المتهم.

وتابعت المصادر، ان المتهم المصاب تم نقله إلى مستشفى الهرم لمحاولة اسعافه عقب اصابته فى القدم بطلق نارى وتم اجراء عملية جراحية له إلا انه لفظ انفاسه الأخيرة نتيجة اصابته.

أمرت نيابة حوادث جنوب الجيزة، تحت إشراف المستشار حاتم فاضل المحامى العام الأول لنيابات الجيزة، بحبس المسجل الخطر 4 أيام على ذمة التحقيقات، واستدعاء الفتاة لسماع أقولها والتعرف والتحفظ على سلاح الضابط وعرضه على المعمل الجنائى، كما قررت إخلاء سبيل الضابط من سراى النيابة.

وكشفت تحقيقات المستشار أحمد خالد مدير نيابة حوادث جنوب، أنَّ المتهم كان بصحبة زميله (المتوفي) إثر إصابته بطلق نارى وحاولا الاعتداء على عميد شرطة، كما أمرت النيابة بتفريغ كاميرات المراقبة المتواجدة بموقع الحادث، وطلبت تحريات المباحث للوقوف على ظروف وملابسات الواقعة، ورفعت النيابة فوارغ الطلقات وارسالها إلى المعمل الجنائى لمضاهاتها بالسلاح الميرى.

وأكد ضابط الشرطة بتحقيقات النيابة أنه فى أثناء عودته من عمله بتأمين المنطقة الأثرية بالهرم، ومروره بشارع المستقبل من شارع فيصل وبرفقته أمين شرطة سمع أصوات استغاثة فتاة، وتبين قيام شابين بمعاكستها والتحرش بها ويحاولان اختطافها، وأضاف الضابط بالتحقيقات أنه توجه لإنقاذ الفتاة وحاول إبعادهما عنها، فقام المتهم والمتوفى بإشهار سلاح أبيض «مطواة» ، فى وجهه ما دفعه لإطلاق طلقتين فى الهواء لإرهابهما، فقاما بمهاجمته مما دفعه لإطلاق الرصاص على قدميهما فأصاب أحدهما بالساق والآخر بالفخذ وتم نقلهما إلى المستشفى فلقى أحدهما مصرعه متأثرا بإصابته.

شاهد أيضا .. انتشال جثة حورية البحر في بحيرة أمريكية