“عنتيل العياط” صوّر 7 سيدات عرايا.. ومفاجآة في فيديو بشرفة شقته

كشفت التحقيقات الموسعة التي اجرتها نيابة العياط، مع عاطل قام بابتزاز عددًا من السيدات بعدما استدرجهن إلى شقته، وتصويرهن في أوضاع مخلة، وطلب مقابل 10 آلاف جنيه من السيدة الواحدة حتى لا يفضحها بالصور والفيديوهات.

وحسب التحقيقات فإن المتهم ويدعى “صلاح. م” – 27 سنة، عاطل، يكون صداقات مع سيدات يتعرف عليهم من خلال الهواتف المحمولة أو يلتقي بهن بعدة أماكن مثل السجل المدني، ويتعرف عليهن لفترة ثم يدعوهن إلى منزله لإقامة علاقة غير شرعية، وأثناء تواجدهن برفقته يقوم بتصويرهن بهواتف محمولة.

وأوضحت التحقيقات أن المتهم مارس الرذيلة مع ضحايا، ولم يمارسها مع آخريات، وصورهن جميعا ثم فاجأ ضحاياه بطلب مبلغ 10 آلاف جنيه مقابل عدم تسليم الصور لأزواجهن إلا أن عدد منهن لم يتمكن من دفع المبلغ فأبلغن الشرطة خاصة أن بعض منهم وقع على إيصالات أمانة، وتبين أن الضحايا حوالي 7 سيدات.

وأمر المستشار أحمد خالد أبو العلا، رئيس النيابة، باصطحاب قوة من الشرطة للضحايا يرشدهن عن منزل المتهم خاصة أنهن توجهن إليه مسبقا بقرية كفر شحاته، وتضمن القرار طرق الباب، وفي حالة الاستدلال على وجود المتهم داخل الشقة يتم تنفيذ قرار النيابة بضبطه فألقي القبض عليه.

وفجر المتهم أمام النيابة مفاجأة عندما قرر أن الضحايا توجهن إلى شقته بمحض إرادتهن، ولم يقم باختطافهن أو إجبارهن على الذهاب إليه، وقدم فيديوهات صورها بكاميرا مثبتة في شرفة الشقة أثناء دخول ضحاياه المنزل بإرادتهن.

فوجهت له النيابة اتهامات هتك عرض، وإكراه على توقيع، واختطاف وابتزاز، وأمرت بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات، وحرزت هواتفه المحمولة التي تحتوي على مقاطع الفيديو والصور.