google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

“عواد باع أرضه”.. الصورة الوحيدة لهذا الرجل وتفاصيل القصة التي ستصيبك بالدهشة

google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

“عواد باع أرضه”.. الصورة الوحيدة لهذا الرجل وتفاصيل القصة التي ستصيبك بالدهشة

google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

عرف التراث المصري قصة عواد الرجل الذي باع أرضه ونالت القصة شهرة بعد أن قدم أوبريت كتب كلماته مرسي جميل عزيز وبث على الإذاعة المصرية ونال شهرة واسعة.

تقول مطلع الأغنية

عواد باع أرضه يا ولاد .. شوفوا طوله وعرضه يا ولاد

الأرض أرضنا عن أبونا وجدنا و بكرة ولا بعد لعيالنا بعدنا

عواد باع أرضه يا ولاد .. شوفوا طوله وعرضه يا ولاد

حقيقة الموال أنه قصة حقيقية لكن المعلومات التي أعيد نشرها تظهر عكس ما هو متعارف عليه حيث تعود القصة إلى العصر الملكي في قرية كفور نجم بمحافظة الشرقية عام 1946، وحكاية الفلاح عناني أحمد عواد والبرنس محمد علي.

في مجلة التحرير في عددها الموافق يوم 9 أكتوبر عام 1958 نشر حوار مع أهالي كفور نجم عن بلدياتهم عواد.. المصري اللي رفض أن يتنازل عن أرضه عام 1946 للأمير ولي العهد.

صمد عواد أمام رجال مفتش الدايرة والأمير وكانت شجاعته ملهمة للفلاحين ، وبقي رمز كبير عندهم وحكايته ظلت علي كل لسان فقبضوا عليه ورحلوه لمعتقل الطور، وف غيابه انتهكوا أرضه واستولوا عليها، ولأنه بعد الافراج عنه إشتكي الأمير والمفتش في المحكمة قتلوه، وشوهوا سيرته ليظل في وجدان الشعب مجرد رجل باع أرضه في وقت كان هذا الفعل مثل التفريط في العرض.

شاهد أيضاً: أفضل الأفكار المنزلية المبتكرة

شاهد ايضاً: رجل يعرقل لصا سرق حقيبة امرأة حامل