غادة عبدالرازق في تصريحات صادمة: تعرضت لابتزازات جنسية في بداية حياتي الفنية وهذا كان ردي.. فيديو

قال المخرج إسماعيل فاروق مخرج فيلم “اللي اختشوا ماتوا”، إن هناك عدد من المتقدمين للعمل في المجالات الفنية يقدمون تنازلات جنسية، وهذه هي القصة التي عرضتها الفنانة هيدي كرم في الفيلم.

إسماعيل فاروق، أضاف خلال حواره مع برنامج “العاشرة مساءً”، أن المجال الفني كغيره يتعرض المتقدمين إليه في بدايتهم لبعض العروض من أمثال “تعالي نمضي العقد في البيت”، وهو الأمر الذي أكدته الفنانة المصرية غادة عبدالرازق، قائلة: “إنها تعرضت لهذا الموقف في بدايتها، ولكن ما يحزنها أن حالتها المادية كانت جيدة، وهناك بنات أخرى ظروفهم لا تسمح بذلك، وتصل لمرحلة أنها تفعل أي شيء للوصول، والبعض يستغل ذلك من القائمين على الأعمال الفنية”.

الفنانة عبير صبري، قالت: “إن التحرش موجود في كل القطاعات، البنات غير آمنة في الشارع، وفي العمل وفي كل مهنة، لكي لا نتكلم عن التمثيل فقط ولكن التحرش موجود في مصر بشكل بالغ الخطورة ومصر وصلت للمرحلة الثانية في نسبة التحرش، والمرأة تعاني منه في كل مهنة، والرجل يعطي لنفسه الحق أنه سيمنح شيء فما المقابل له، فأنا موجودة في هذا المكان للموهبة التي أمتلكه، فمشكلة التحرش عند الرجل وليس عند الفتاة”.

وردت عليها الفنانة غادة عبدالرازق، قائلة: “أنا عرفت أنت ماتجوزتيش لحد دلوقتي ليه؟.. أنا عرفت انتي متجوزتيش لحد دلوقتي ليه، بتمسكيه في أول قعدة بينكوا على العشاء تديهملوا، أنا عايزة أقولك و أواجهك، يقولها اعملي اللي أنتي عايزاه.. الراجل يمشي من هنا ويطفش منك، لازم يجري”.

وردت عليها عبير صبري قائلة: “لو عايزة أتجوز هتجوز، وفيه كتير موجودين”.


ووجه الإبراشي، سؤالًا إلى غادة عبدالرازق، قائلًا: “هل أنتي ناجحة في حياتك الخاصة”، لترد عليه “غادة” قائلة: “أنا نيله، ومش باختار أي حاجة في حياتي الخاصة ولا عمري اخترت الراجل، أنا بالبس على طول في الحيط”.