غادة عبد الرازق ربما تعاني من اكتئاب حاد .. وهذا هو الدليل !

حلت النجمة المصرية غادة عبد الرازق، ضيفة على برنامج (بوضوح) مع الإعلامي المصري د. عمرو الليثي، على قناة الحياة المصرية.

بطلة مسلسل (ضد مجهول) بكت بتأثر وهي تشاهد مشهداً من مسلسلها الرمضاني، وكيف كانت تريد أن تأخذ حق ابنتها المغتصبة والمقتولة من المجرم الذي وقف أمامها ليدّعي بأنه ليس مجرماً ولم يقتل ابنتها، ولشدّة تأثر غادة بالشخصية بكت كثيراً، وعندما سألها الإعلامي عمرو عن السبب، قالت: بقالي كتير مش بتفرج على نفسي، هناك بعض المشاهد التي تؤثر بي.. وساعات بتوجع”

بكاء غادة عبد الرازق، دفع بعمرو الليثي إلى طلب الفاصل الإعلاني، لكن غادة عادت لتبكي مجدداً، ولتؤكد بأنها مظلومة وليست ظالمة كما يقول البعض عنها، وكل تلك الشائعات فقط لأنهما نجمة، وقالت غادة: شخصية ندى في ضد مجهول أثرت بي كثيراً، وعشت الشخصية أكثر من اللازم بمشاكلها، وربما لدي بعض الحاجات القديمة لا أتذكرها ساهمت شخصية ندى بإخراج ما بداخلي إلى العلن دون قصد. وقالت: لا يوجد شخص لم يعش اضطرابات ومشاكل كثيرة في حياته والتي أصبحت مخزوناً بداخلنا، نحاول التخلّص منها أو نوهم أنفسنا بأننا تخلصنا منها لكن في الحقيقة لم نتخلص من أي شيء.

وتابعت غادة عبد الرازق: نحن الممثلون، للأسف نعاني، عندما نقدّم عملاً درامياً يساهم بإخراج كل تلك الأزمات المدفونة داخلنا..

وعند سألها د. عمرو الليثي ما إذا كان أحد أقاربها تعرّض لإغتصاب لأنها عاشت شخصية ندى بكل تفاصيل، قالت: لا.. هناك حاجات كثيرة شبيه بالإغتصاب مثلاً عندما يسرقون حقوقك، عندما يدوسون عليك، ويتهاونون ضدك.. أنا ظُلمت كثيراً، وكل الناس يعتقدون بأنني ظالمة.

بدت النجمة المصرية كئيبة وحزينة طيلة المقابلة، وإن كانت تبتسم دائماً لكن عينيْها ونظراتها فضحتها لكثر الألم المختبيء داخلهما والممزوج مع الخوف والإضطراب.

فهل تعاني غادة عبد الرازق من الكآبة أم أنها لا تزال تحت تأثير شخصية ندى وأحداثها ومشاكلها كما صرّحت مع عمرو الليثي؟