“غرام من نوع خاص”.. عجز كوكا عن الإنجاب جعلها تطلب من زوجها الزواج بأخرى.. والعروس راقصة شهيرة

26 يونيو 2020 - 12:34ص أحمد زمان يافن القاهرة - كل النجوم 195 مشاهدة

واحدة من أشهر الفنانات المصريات اللاتي لعبن أدوار المرأة البدوية، حتى لقبت بـ”عبلة السينما المصرية”، ليس هذا فحسب بل أنها كانت أول إمرأة عربية تصل إلى العالمية، بعدما لفتت انتباه المخرج العالمي ثورنتون فريلاند، وقرر مشاركتها معه في فيلمه  “Jericho” أو “تاجر الملح” أمام النجم العالمي بول روبنسو؛ لإتقانها اللغة الإنجليزية وملامحها العربية الخالصة، كما أنه استغل اسمها في نجاح الفيلم؛ فكتب اسمها على الأفيش والتتر بطولة “الأميرة الأفريقية”، وكتبت الصحف الأمريكية أيضًا وقتها أن هذا الفيلم تقوم ببطولته الأميرة كوكا الأفريقية. 

ناجية إبراهيم بلال هو اسم “كوكا” الحقيقي، والتي وُلدت في مدينة القاهرة عام 1917، لأب ضابط من السودان، وأم ريفية مصرية، دخلت في عالم صناعة السينما قبل أن تكمل عامها العشرين، من خلال تدريبها على العمل كـ”مونتيرة” في ستوديو مصر، تعرفت على المخرج القدير نيازي مصطفى، وساعدها في تحقيق حلمها.

 جاءت فرصتها الأولى للوقوف أمام الكاميرا مع الفنان القدير علي الكسار في فيلم “بواب العمارة” عام 1935، وفي العام التالي قدمت فيلم “وداد” مع كوكب الشرق أم كلثوم، بشخصية “شهد”، وفي نفس العام قامت بدور حياتها وهو “فتاة زنجية” بمسرحية “صندوق الدنيا” وكان سببًا في وصولها إلى لعالمية، ومشاركتها في فيلم “تاجر الملح”.

عادت “عبلة” من الخارج بعد انتهائها من تصوير فيلمها العالمي؛ لتأخذ استراحة دامت 4 سنوات؛ بسبب زواجها من السيناريست والمخرج نيازي مصطفى، الذي جمعتهما قصة حب قوية، حتى أنها رفضت الكثير من الأعمال الأجنبية العالمية بسبب عدم تركها له والسفر للخارج، خصوصًا وأن مشاركتها كانت تستوجب إقامتها خارج مصر لفترات طويلة الأمر، وهو الأمر الذي رفضه “مصطفى”.

لم تتمكن من الإنجاب، وحاول الكثير من الأطباء علاجها، لتقرر العودة إلى الوقوف أمام الكاميرا من جديد، ولكن مع زوجها.

أول أعمالها التي عادت بها مع زوجها فيلم “مصنع الزوجات”، الذي شاركت فيه مع أنور وجدي، ومحمود ذو الفقار، وعبد الفتاح القصري، ومن تأليف وإخراج زوجها مصطفى نيازي؛  لتقدم بعدها العديد من الأعمال أشهرها: “رابحة، وعنتر وعبلة، وراوية، وسُلطانة الصحراء، ووهيبة ملكة الغجر، والفارس الأسود، وسيجارة وكاس، وعنتر بن شداد”، وظلت تقدم أعمالًا حتى آخر حياتها.

وكان آخر عمل درامي لها، مسلسل “جحا وبنات شهبندر التجار”، مع الفنانة يسرا، وحسن مصطفى، ومحمد التاجي، وسعيد صالح، ومحمد نجم، لترحل بعدها بعام واحد، في 29 يناير 1979، إثر إصا بتها بمرض السرطان، ليلحق بها بزوجها بعد سبع سنوات عندما عثر على جثته مخنوقا ولم يعرف القا تل حتى الآن.

قدمت “كوكا” في مسيرتها الفنية 27 عملًا فقط، بين السينما والدراما، بجانب بعض الأعمال المسرحية، من بينهم 16 فيلمًا سينمائيًا جسدت فيها دور البدوية، فلم تقدم أعمال كثيرة كغيرها من النجوم وقتها، بسبب بعدها عن الظهور، خصوصًا بعد الأزمات التي مرت بها، سواء من عدم قدرتها على الإنجاب، مرورًا ببحثها عن زوجة جديدة لتنجب لزوجها الطفل الذي يتمناه.

 اختارت لزوجها الراقصة نعمت مختار،  لكنه لم يستطع الاستمرار في هذه الزيجة طويلًا، فقرر الانفصال عنها والعودة لصاحبة قصة الحب الوحيدة في حياته وهي “كوكا”، حتى إصابتها بالمرض الخبيث السرطان، ولكن تبقى في النهاية ناجية إبراهيم بلال “كوكا”، الأميرة الأفريقية، التي شرفت مصر في العالم بكونها أول فنانة تشارك في فيلمًا عالميًا.

الكلمات الدلالية لـ “غرام من نوع خاص”.. عجز كوكا عن الإنجاب جعلها تطلب من زوجها الزواج بأخرى.. والعروس راقصة شهيرة

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ ““غرام من نوع خاص”.. عجز كوكا عن الإنجاب جعلها تطلب من زوجها الزواج بأخرى.. والعروس راقصة شهيرة“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور