غنت أمام الملك فاروق وفي زفاف ابنة جمال عبد الناصر.. شريفة فاضل الفنانة التي فقدت ابنيها وداعبت السادات بأغنية.. صور

الفنانة شريفة فاضل صاحبة لون شعبي مميز في الغناء قدمت من خلاله أغنيات شهيرة انتشرت بين المصريين.

 

اسمها الحقيقي فوقية أحمد الندا، حفيدة المقرئ أحمد الندا، ولدت في يوم 27 سبتمبر 1938.

 

انفصل والديها فانتقلت للعيش هي وأخوتها مع زوج والدتها إبراهيم الفلكي، أحد أثرياء مصر، ونتيجة عشقها للغناء، غنت أمام الملك فاروق الذي أبدى إعجابه بصوتها.

 

بدأت شريفة فاضل مسيرة الغناء عندما طلب رجل الأعمال وصاحب مصانع الزجاج، السيد ياسين، من والدتها، أن تشارك ابنتها في فيلم «الأب»، وأدت دور طفلة عمياء تغني مع أخيها.

شاركت شريفة وهي في سن الـ14 في فيلمي «أولادي» عام 1951، إخراج عمر جميعي، و«وداعًا يا غرامي» مع فاتن حمامة وعماد حمدي.

اقترح عليها الكاتب والشاعر، صالح جودت، تغيير اسمها إلى شريفة فاضل وتزوجت الفنان والمخرج السيد بدير، الذي شجعها على التمثيل، وأعطى لها دور البطولة في فيلم «ليلة رهيبة».

أنجبت شريفة من السيد بدير ولدين هما سيد، الضابط بالقوات المسلحة، استشهد في حرب أكتوبر 1973، وغنت له أغنيتها الشهيرة «أنا أم البطل»، والثاني سعيد، عالم متخصص في مجال الاتصال بالأقمار الصناعية والمركبات الفضائية، قُتل بالإسكندرية في ملابسات غير معروفة عام 1989.

انفصلت شريفة عن السيد بدير، بسبب غيرته، خاصة عندما طلب منها الاعتزال، ثم تزوجت باللواء علي زكي.

اكتسبت أغنيتها «مبروك عليك يا معجباني يا غالي» شهرة كبيرة خاصة في الأفراح، وغنتها في فرح هدى ابنة الرئيس الراحل جمال عبد الناصر.

قدمت أغنية للرئيس الراحل محمد أنور السادات بعنوان «أسمر يا سمارة يا بو دم خفيف»، وأكدت في أحد حوارتها مع صحيفة «الأهرام»، أن السادات كان يطلبها بالاسم في كل الحفلات التي كان يحضرها سواء داخل مصر أو خارجها.

شاهد أيضاً: الفنانة شريفة فاضل – مفيش مطرب دلوقتي بيعجبني إلا ام كلثوم فلتة من الطبيعة