فتاة إيزيدية تروي كواليس “اختطاف” داعش فتيات العراق و”اغتصابهن” في سوريا

20 نوفمبر 2018 - 9:20م أحمد منوعات القاهرة - كل النجوم 226 مشاهدة

روت الفتاة الإيزيدية لمياء بشار ضحية تنظيم داعش، قصة خطف التنظيم لـ60 فتاة، كانت هي إحداهن، حين كان عمرها 9 سنوات، واغتصبت من قبل أفراده، عندما قاموا بنقلهن من الموصل إلى سوريا.

وقالت بشار خلال لقائها ببرنامج “كل يوم” تقديم الإعلامي المصري وائل الإبراشي إن التنظيم اهتم بضم الأطفال الذكور من أجل التدريب للالتحاق بهم، والفتيات من أجل المتعة.

وأضافت الفتاة الايزيدية أن جميع التنظيمات الإرهابية المتطرفة تتبنى فكر داعش، مشيرة إلى أن عناصر داعش قتلوا الرجال في العراق وخطفوا الأطفال من الذكور والإناث، ثم فروا إلى الموصل ومنها إلى سوريا.

ولفتت إلى أنها شاهدت طبيبًا عراقيًا وهو يغتصب فتاة عمرها 9 سنوات، مثلما فعلوا بها داعش وفي غيرها أيضًا، منوّهة إلى أن أفراد التنظيم الداعشي كانوا يبيعون الفتيات لذويهن بعد اغتصابهن، بخلاف الأمور الوحشية الأخرى من تخديرهن وربطهن.

وأشارت إلى أنها كانت تريد قتل نفسها عند اغتصابها أمام شقيقتها، لافتة إلى أن الدواعش يعتبرون الإيزيديين كفارًا، لذا يستبيحون اغتصاب نسائهن.

وتابعت أنها لا تعلم مصير والدتها بعد مرور 4 أعوام على اختطافهم، وأنها الناجية الوحيدة من الفتيات المختطفات، وشقيقتها مازالت “سبية” في سوريا مع أبنائها.

وكانت الفتاة الإيزيدية لمياء بشار، قد تحدثت عن معاناة الفتيات الإيزيديات المختطفات من قبل داعش، في نوفمبر العام الماضي، خلال منتدى شباب العالم الذي استضافته مدينة شرم الشيخ المصرية، أمام الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، الذي تأثر بها جدًا.

الكلمات الدلالية لـ فتاة إيزيدية تروي كواليس “اختطاف” داعش فتيات العراق و”اغتصابهن” في سوريا

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “فتاة إيزيدية تروي كواليس “اختطاف” داعش فتيات العراق و”اغتصابهن” في سوريا“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور