فتاة تستعين بـ “10 جنيه” للتبليغ عن خطفها .. الشرطة تستجيب للبلاغ ولكن المفاجأة أذهلت الجميع .. صور

«أنا مخطوفة في شقة».. جملة على ظهر ورقة مالية من فئة الـ10 جنيهات، كتبتها فتاة تدعى «جينا شوكت»، مرفقة عنوانها بالتفصيل، التابع لحي الجيزة، تستغيث لمساعدتها.

كان نشطاء على موقع التواصل «فيس بوك» تداولوا، أمس، الصورة بعد أن نشر حساب يحمل اسم «دعاء أحمد»، منشورا على حسابها الخاص وعدد من المجموعات، وكتبت: «أنا لقيت العشرة جنيه دى وسط الفلوس اللي كانت معايا النهاردة».

وتعبّر “دعاء” بوقوع الورقة في يدها عن ذهولها، متابعة: «هى ممكن توصل لكده أن البنت بتستنجد بأي حد عشان مخطوفة لو حد يعرف بنت اسمها جنا شوكت متغيبة يوصل لأهلها العنوان ده ربنا يسترها علينا».

وانهالت الكثير من التعليقات بضرورة التوجه إلى القسم التابع للمنطقة، وتحرير محضر، وآخر وجه بأنها «مزحة»، وأن الفتاة «المخطوفة» لا يمكن أن تكتب عنوانا تفصيليا بتلك الطريقة.

ما إن انتشرت صورة 10 جنيهات ورقية مكتوب عليها عبارة استغاثة من فتاة تزعم اختطافها، حتى سارع ضباط مباحث العجوزة للتعامل بجدية مع الأمر، دون التفكير لوهلة أن الأمر ليس حقيقياً.

داخل مكتبه بقسم شرطة العجوزة، تلقى العميد أيمن الحمزاوي، مفتش مباحث وسط الجيزة، تلك الصورة عبر هاتفه، أثارت اهتمامه، وأمر بتحرك مأمورية على الفور لفحص البلاغ والتأكد من صحته.

طوال الطريق من القسم إلى العنوان المذكور، أجرى الرائد محمد مجدي، معاون مباحث العجوزة، عدة اتصالات بمصادر سرية على دراية بقاطني تلك المنطقة لجمع المعلومات، خاصة أن العنوان المكتوب حمل اسم البرج ورقم الشقة.

مع وصول القوات بمشاركة المقدم أمثل حرحش، الضابط بفرقة وسط الجيزة، صعد رجال المباحث درجات السلم وصولا إلى الشقة رقم 6، فكانت المفاجأة أنها خالية من السكان، إذ أنها ملك موظفة بإحدى المحاكم.

لم يكتف رجال المباحث بتفتيش الشقة وسؤال الجيران الذين أكدوا عدم وجود فتاة بالاسم المدون في الـ”10 جنيه”، وبدأوا في سؤال أهالي المنطقة، فكانت الإجابة “مافيش حد بالاسم ده هنا، ولا في أي بلاغ تغيب أو اختطاف”.

أحد قاطني المنطقة، أفاد بأنهم بحثوا عن حالات اختفاء خلال الأيام الماضية فور حصولهم على تلك الصورة، لكن دون جدوى، مشددًا “مافيش حد بالاسم ده عندنا.. دي اشتغالة”.

وبسؤال مصدر مسؤول بقسم شرطة العجوزة عن وجود فتاة بذلك الاسم من عدمه أكد “لازم الرقم القومي علشان نوصل للاسم أو على الأقل اسم ثلاثي”.