فستان مبهر وتاج من الورود على رأسها.. سعاد حسني في جلسة تصوير استثنائية

فستان مبهر وتاج من الورود على رأسها.. سعاد حسني في جلسة تصوير استثنائية

الفنانة الراحلة سعاد حسني من أكثر الفنانات اللاتي تصدرت أغلفة المجلات الفنية خاصة في فترة السبعينات التي شهدت أوج تألقها كما خضعت لجلسات تصوير متعددة لصالح تلك المجلات الفنية.


إحدى هذه الجلسات ارتدت فيها سعاد حسني فستان مبهج ووضعت تاج من الزهور على رأسها وبدت مثل الفراشة وكان ذلك خلال فترة السبعينات.


في تلك الفترة قدمت سعاد حسني أجمل وأهم أعمالها خاصة فيلم خللي بالك من زوزو الذي حقق نجاحا منقطع النظير واستمر لسنوات في دور العرض وشاركها بطولته النجم حسين فهمي والفنانة تحية كاريوكا ونخبة كبيرة من نجوم الفن.

قدمت أيضا سعاد حسني مع حسين فهمي فيلما آخر بعنوان أميرة حبي أنا قدمت فيه العديد من الأغاني الناجحة أسوة بفيلم خللي بالك من زوز الذي كان أول تجربة للغناء فيه.


بينما تخلت سعاد حسني عن الاستعراض في أفلام أخرى مثل فيلم الكرنك الذي يناقش موضوع سياسي وهو الأوضاع في مصر خلال الحقبة الناصرية وسيطرة مراكز القوى إلا أنه لم يخل من الجرأة في مشاهده خاصة مشهد اغتصابها العنيف وقد شاركها بطولة هذا الفيلم نور الشريف وفريد شوقي وشويكار ونخبة كبيرة من نجوم السينما المصرية في قصة كتبها نجيب محفوظ.