فضيحة بالصور.. تورط ممثلات وفتيات إعلانات في أكبر وأغرب شبكة دعارة في مصر

نجحت الإدارة العامة لحماية الآداب بوزارة الداخلية في الكشف عن واحدة من أكبر وأغرب شبكات الدعارة في مصر، وتبين تورط ممثلات وفتيات إعلانات وثلاثة شقيقات يقدمن جميعا أجسادهن لراغبي المتعة الحرام.

الشبكة تتزعمها امرأة مطلقة، وتضم شقيقتيها وشقيقها، واتخذت من فيلا فاخرة في منطقة حدائق الأهرام بالجيزة مسرحا لمزاولة نشاطها، أما زبائنها فهم من طبقة “الهاى كلاس” والتي تضم رجال الأعمال وأصحاب المناصب المرموقة.

كانت معلومات وردت إلى اللواء محمد ذكاء الدين مدير النشاط الداخلي بالإدارة العامة لحماية الآداب، تفيد بقيام قوادة تدعى “بوسى” بإدارة فيلا “خمس نجوم” بمنطقة حدائق الأهرام، لممارسة الأعمال المخلة بالآداب، وتقديم النسوة الساقطات للرجال راغبى المتعة المحرمة مقابل مبالغ مالية كبيرة.

المتهمون بالدعارة

وأكدت التحريات صحة المعلومات وفجرت مفاجأة أخرى حيث تبين أن القوادة تقدم شقيقتها “شيماء” أيضا للزبائن مقابل المال، ويتولى شقيقهما “محمد” مهمة جلب الزبائن والاتفاق معهم على كافة التفاصيل، وكشفت التحريات أيضا أن الشبكة تضم ممثلات شابات وفتيات إعلانات، ويدفع الزبون 3 آلاف جنيه مقابل المرة الواحدة، تحصل القوادة على نصف المبلغ والساقطة على النصف الآخر.

تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية، وداهمت قوة من ضباط الإدارة العامة لحماية الآداب الفيلا المشار إليها، وألقت القبض على إحدى الساقطات في حالة تلبس مع مدير بأحد البنوك الاستثمارية، وعثر في الفيلا على كمية ضخمة من المواد المخدرة والخمور، ولم تكن القوادة متواجدة وقت الضبط.. تحرر المحضر اللازم بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.

جانب من الضبطيات

وفى سياق متصل أكدت تحريات رجال الإدارة العامة لحماية الآداب، أن القوادة “بوسى” أشاعت أنها تركت منطقة حدائق الأهرام، وأحضرت سيارة لنقل جزء من أثاث الفيلا.. تم تتبع السيارة وتبين أن القوادة نقلت نشاطها الآثم إلى منطقة المعادى، حيث استأجرت فيلا فخمة أيضا هناك، لاستقبال راغبى المتعة المحرمة.. وفجرت التحريات مفاجأة أخرى، تمثلت في أن بوسى تقدم شقيقتها الثالثة للزبائن مقابل المال.

تم استصدار إذن آخر من النيابة العامة وتمت مداهمة فيلا المعادى، وألقى القبض على القوادة وشقيقتها “ندا” ومضيفة طيران، والأخيرتان كانتا في حالة تلبس مع صاحب كبارية ومقاول.. تم ضبط كميات كبيرة من المنشطات الجنسية وأقراص منع الحمل، وتليفونات محمولة عليها المحادثات الخاصة بالاتفاقات، وسيارة “كيا” كانت تستخدم في جلب الساقطات عند طلبهن.. تحرر المحضر اللازم بالواقعة وأحال اللواء زكريا أبو زينة المتهمين للنيابة العامة.