google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

صورة مثيرة للجدل لـ”ميلانيا ترامب” مع الرئيس الفرنسي في حفل عشاء

google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

صورة مثيرة للجدل لـ”ميلانيا ترامب” مع الرئيس الفرنسي في حفل عشاء

صورة مثيرة للجدل كشفتها كاميرا وكالة الفرنسية للأنباء “أ.ف.ب” بعدما التقطت صور لميلانيا ترامب زوجة الرئيس الأمريكي وهي تداعب الرئيس الفرنسي من أسفل الطاولة.

google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

وتورطت سيدة أمريكا الأولى “ميلانيا ترامب” بصورة مثيرة للجدل اعتبرها البعض بأنها ذات إيحاءات جنسية، عندما ظهرت وهي تضع يدها على الرئيس الفرنسي بطريقة غريبة أسفل الطاولة خلال تناول العشاء بمطعم “جول فيرن” ببرج إيفل.

جاء ذلك، بعد تعليقات الرئيس الأمريكي “دونالد” ترامب” لزوجة الرئيس الفرنسي بريجيت ماكرون بقوله “هيئتك جميلة جدا، ولكن الفضيحة كانت في الجانب الأخر عندما عدسة كاميرا مصور الوكالة الفرنسية الصورة المثيرة للجدل خلال قضاء الرئيس الأميركي وزوجته يومين في فرنسا لحضور احتفالات 14 يوليو التي كرمت هذه السنة القوات الأميركية بمناسبة مرور مئة عام على تدخلها في الحرب العالمية الأولى إلى جانب فرنسا.

واهتمت وكالات الأنباء بتعليق ترامب لسيدة فرنسا الأولى: هيئتك جميلة جدا”، حسبما ظهر في فيديو نشر على صفحة الحكومة الفرنسية على “فيسبوك”، جاء ذلك أثناء وقوف ميلانيا زوجة ترامب بجوالها.

وكرر التعليق مرة أخرى أمام الرئيس الفرنسي بقوله “جميلة” كما صافحا بشكل غير لائق وغريب عندما جعل يده تتشابك مع يدها على غير العادات البرتوكولية للقاءات الرئاسية

وفيما اعتبر رواد شبكات التواصل أن تعليق “ترامب” وأفعالها “جنسية” ، كشفت العدسات حركة غير لائقة لسيدة أمريكا الأولى وهي تداعب الرئيس الفرنسي من أسفل الطاولة التي أثارت جدلا واسعا وأثارت الكثير من التعليقات باعتبارها “فضيحة أخلاقية” من زوجة الرئيس الأمريكي.