فلسطيني يتعرض لموجة هجوم عنيفة على مواقع التواصل بسبب اسم مولوده

فلسطيني يتعرض لموجة هجوم عنيفة على مواقع التواصل بسبب اسم مولوده

تعرض رجل فلسطيني يدعى علاء الريماوي لموجة هجوم عنيفة جدا على مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب الاسم الذي أطلقه على مولوده الجديد.

الرجل الفلسطيني نشر صورة جمعته بطفله، على حسابه الخاص على “الفيس بوك”، فبددلا من التهنئات والمباركات، انهالت عليه الشتائم والسباب بسبب إطلاقه على رضيعه اسم “بشار الأسد”، وهو اسم الرئيس السوري الحالي.

عدد كبير من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي هاجموه مؤكدين أنه أطلق على ابنه اسم مجرم القرن الحالي، حيث وصفوا الرئيس السوري بأنه “قاتل” و”سفاح” و “مصاص دماء”، وذلك بعد إزهاقه أرواح عشرات آلاف السوريين، بعد حربه عليهم عندما خرجوا عام 2011 مطالبين بإسقاطه.