فنانات فضلن الشهرة عن الأمومة.. وبعضهن اشترط عدم الإنجاب.. تعرف على التفاصيل

فنانات فضلن الشهرة عن الأمومة.. وبعضهن اشترط عدم الإنجاب.. تعرف على التفاصيل

خطفت الشهرة والأضواء بعض الفنانات من الأمومة وفضلن عن الإنجاب برغبتهن، حتى أنالبعض منهن وضعته شرطًا لقبول الزواج وقتها.

على رأسهم الفنانة يسرا، التي حرمت من الإنجاب لرغبة زوجها خالد سليم، والذي اتخذ قرارًا بعدم الإنجاب، وقالت في تصريحات صحفية قديمة لها: “مقدرش أخلف من حد مش عايز يخلف”، وأضافت: “أن زوجها لم يكن يريد الإنجاب منها لأنها يسرا، بل في العموم لأنه كان يتنبأ بما يحدث من وحشية في العالم، وأشكره إن إحنا مخلفناش”.

الفنانة سميرة عبدالعزيز، كشفت في حوار تلفزيوني لها بعد وفاة زوجها المؤلف محفوظ عبدالرحمن، أن عدم إنجابها منه كان لاتفاق بينهما حيث أنهما سبق لهما الزواج والإنجاب من زيجات سابقة، وأنهما أرادا التفرغ لحياتهما والتنزة في دول العالم.

أما الفنانة نبيلة عبيد، ففضلت حياة الشهرة على الإنجاب، وسحرتها الأضواء وقالت عن ذلك: “إن قرار عدم الإنجاب كان قرارها الشخصي وبإرادة نابعة من داخلها، و أنها رفضت الحمل والإنجاب بسبب الفن ورغبتها فى عدم تعارض خطوة الإنجاب مع فنها”.

ووضعت الفنانة الراحلة سناء جميل، شرطًا لقبولها الزواج من الكاتب الصحفي لويس جرجس، وقال عنه في حوار تلفزيوني له: “إنها وضعت شرطًا ورفضت التنازل عنه وهو عدم إنجاب أي أطفال، حيث أنها كانت مشغولة بحياتها الفنية، وترفض إنجاب طفل تقصر في وجابتها كأم ناحيته”، وبدوره وافق على الشرط، حيث أن الأوضاع في مصر كانت صعبة جدًا وقتها.

وكانت الفنانة إلهام شاهين، قد أخذت قرار عدم الإنجاب هي الأخرى رغم زواجها أكثر من مرة، مما اضطرها إلى إجهاض نفسها مرتين بجانب عدم رغبتها في تحمل مسئولية طفل.
فكرة الحرمان من الإنجاب لم تكن قاصرة على الفنانات فقط ولكن الفنان جميل راتب انضم إليهن بعد اشتراطه على زوجته عدم الإنجاب وذلك خوفًا على مستقبل أولاده خاصة أن عمله في الفن ليس مستقرا ، مؤكدًا في تصريحات تلفزيونية له أن زوجته اتظلمت لأن الفن كان بالنسباله أهم حاجة”.