فنانة معتزلة ساعدت حنان ترك لارتداء الحجاب وهذا سبب طلاقها

منذ وفاة الفنان المصري علاء ولي الدين فكرت الفنانة المصرية حان ترك في ارتداء الحجاب فعلاء كان صديق مقرب لها، وبعد وفاته أغلقت تليفونها لمدة ثلاثة شهور وجلست في منزلها ترفض الحديث مع أحد.

الفكرة ظلت تراود حنان لفترة وكان حبها للفن يتغلب عليها، حتى أنها وافقت على تقديم فيلم «سهر الليالي» بعد وفاة علاء، ولكنها فاجأت الجميع عام 2006 بقرار ارتدائها الحجاب الذي صدم بعض وملائها بالوسط الفني.

حنان قالت إنها حضرت درس ديني مع الفنان حلا شيحة للفنانة المعتزلة هناء ثروت، وساعدها هذا الدرس على التفكير في الحجاب، كما أن هناك شيخ وضح لها معنى غطاء الرأس وأخبرها أن الله سيحاسبها لأنها أصبحت متأكدة من فرضية الحجاب.

حنان ظهرت في عام 2006 في مسلسل «أولاد الشوارع» بالحجاب، وظلت تتخبط بين حبها للتمثيل وبين حجابها حتى أعلنت اعتزالها بشكل نهائي عام 2012.

حنان انفصلت عن زوجها في هذا التوقيت خالد خطاب بعد ارتدائها الحجاب وقالت إنها غضب لأنها ارتدته دون مشورته، وأنه لا يعترض على الحجاب ولكنه يعترض على سلوكياتها بعد ذلك في ارتداء العباءة ورفض جلسات السهر وغيرها.

حنان ترك وخالد خطاب

هناك بعض الفنانين الذين رفضوا ارتداء حنان للحجاب ومن بينهم خالد يوسف الذي قال إن ما فعلته حنان غير منطقي ونصحها بالذهاب للتمثيل في إيران.