فنان يكشف تفاصيل ما حدث في جنازة ماهر عصام: راح لربنا ومعه حاجة من قبر النبي!

كشف الفنان المصري تامر سمير تفاصيل ما حدث في جنازة الفنان الراحل ماهر عصام، لم تكشف من قبل، وذلك  على حسابه الخاص على موقع “الفيس بوك”.

الفنان قال: “جنازه ماهر كانت فعلا مهيبه كنت خائف لانه يتيم الاب والأم ويتيم الاهل كمان كان دماغ مع نفسه.. وربنا يهدي اهله قريبو يعني… المهم حصل ودون قصد ان فعلا ماهر ربنا بيحبه.. احنا دخلنا المقابر ف ابو راوش فاكرين انها سد اتاري ده طريق رايح جاي بتمر منه السيارات.. اذ غصب عن السواقين نزلو وترحمو عليه وانا اعتذرت لهم وقولت معلش ما كناش نعرف.. المصريين برضه عندهم واذع انساني في جلال الموت”.

وتابع: “الحاجة النانيه الحلوه انا بعد ما لبست الجونتي ما قدرتش اقف علي غسله تعبت.. لكن ماهر علشان محبوب حصلت حاجه حلوه حابب اني اقولها. اخويا بالصدفه كان معه حاجه مهمه من قبر سيدنا النبي وهي صدفه ولكن في رأي هي حظ وقدر ماهر.. وتم وضعها معه يعني رايح ل ربنا معه حاجه من ريحه سيدنا النبي صل الله عليه وسلم الله يرحمك يا ماهر لا تنسو من دعاءكم”.

يذكر أن ماهر عصام كان قد توفي فى الساعات الأولى من صباح الأحد 17 يونيو، عن عمر يناهز 38 عامًا، وذلك بعد أزمة صحية نقل على إثرها لدار الفؤاد، بعد إصابته بنزيف فى المخ بعد انفعاله عقب خسارة المنتخب المصرى من أوروجواى.