فيروز تحكي عن موقف محرج لها مع أنور وجدي.. وكيف كان سببا في اعتزالها

31 يناير 2016 - 5:37م sana زمان يافن القاهرة - كل النجوم 8٬185 مشاهدة

الفنانة الراحلة فيروز، لمع نجمها وهي طفلة صغيرة ذات عشر سنوات وبزغ نجمها وساعدها على ذلك الفنان الراحل أنور وجدي، الذي أطلق عليها لقب فيروز، وتبناها فنيًا وأظهرها في العديد من أفلامه التي كان لها مخرجًا وممثلاُ ومنتجًا، ومن أشهر أفلامها “ياسمين” و”فيروز هانم” و”دهب” و”صورة زفاف”.

الفنانة فيروز، كشفت في حوار قديم لها مع مجلة “القبس”، أن hلفنان أنور وجدي، مثلما كان سببًا رئيسيًا في نجاحها الفني إلا انه كان أحد أسباب اعتزالها الفن، وذلك بسبب رفض والدها إمضاء عقد احتكار معه.

انور وجدي و فيروز
وأضافت: “أراد أنور وجدي أن ينتقم من والدي، لأنه رفض أن يرتبط معه بعقد احتكار مرة ثانية، فما كان منه إلا أن أرسل عددًا من البلطجية إلى دار سينما رويال التي تعرض فيلم “الحرمان” عام 1953، حيث وقفوا على الباب الخارجي، وراحـوا يتناقشون بصوت عال: إيه الفيلم ده؟ وإيه الدور العبيط ده اللي مثلته فيروز؟ وكان أنور وجدي يقصد بذلك أن يكون للفيلم دعاية سيئة تجعل الناس ينصرفون عن مشاهدته، ولكن يشاء القدر أن تكون النتيجة كويسة جدًا، ويحقق الفيلم نجاحًا كبيرًا”.

انور وجدي و فيروز

كما ذكرت موقف محرج تعرضت له معه قائلة:  “حين انتهيت من التصوير، استرد كل الملابس التي صورت بها الفيلم، ولم يتركها لي، ومن شدة غيظي منه، أخرجت من شعري “دبوس شعر” كان الكوافير قد وضعه في رأسي، وشككته به، فصرخ في وجهي قائلًا: إيه الحركات دي؟”.

انور وجدي و فيروز

الفنانة الراحلة أوضحت أن اعتزالها للفن لم يكن بسبب أنور وجدي فقط ولكن والدها لعب دورًا أساسيًا ويعتبر هو المسئول عن تعثر خطواتها الفنية فيما بعد لأنه لم يكن على دراية واسعة بعملية تنظيم إدارة شئونها الفنية.

فيروز2 فيروز

الكلمات الدلالية لـ فيروز تحكي عن موقف محرج لها مع أنور وجدي.. وكيف كان سببا في اعتزالها

تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور