قتل زوجته ووضعها في حقيبة أمام منزل الجيران.. ماذا فعلت؟

قتل زوجته ووضعها في حقيبة أمام منزل الجيران.. ماذا فعلت؟

يأظهر مقطع فيديو مروّع زوجاً يجرّ حقيبة بداخلها جثمان زوجته السابقة، عبر الشوارع في حي إفينجتون في مدينة ليسيستر الإنجليزية بعدما خنقها بوشاحها حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.

ذكر موقع “ميرور” أن أشوين دوديا، 51 عاماً، أقدم على قتل كيران دوديا، 46 عاماً، وهي أمٌّ لولدَين، بعدما أصيب بالغضب الشديد لأنها تتسبّب بجعله مشرّداً من دون منزل، كما أنها بدأت تواعد رجالاً آخرين.

يَظهر أشوين دوديا، في مقطع الفيديو الصادم الذي التقطته كاميرات المراقبة، مرتدياً قميصاً مع قبعة فيما يجرّ جثتها داخل حقيبة على الطريق قبل أن يخبّئها على مقربة من منزل أحد الجيران.

وقع الطلاق بين أشوين وكيران قبل ثلاث سنوات، بعد زواج دام 26 عاماً، وقد باعا منزلهما إلى بريتي جيثوا، شقيقة كيران.

وكان قد تم التبليغ عن فقدان كيران، التي كانت تعمل لدى شركة عملاقة في مجال التجزئة “نكست”، في 16 يناير من العام الماضي.

ورد في الإفادات أمام المحكمة كيف أن أشوين أقدم عى الأرجح على خنق زوجته السابقة بوشاحها قبل أن يُظهر “برودة أعصاب لافتة” عبر تنظيف مسرح الجريمة.

ثم عمد أشوين، وهو موظّف على الآلات في أحد المصانع، إلى إقحام الجثة في حقيبة سفر، كما وضع مقتنيات زوجته في حقيبة أخرى، قبل عودة ابنهما البالغ من العمر 17 عاماً من المدرسة. ثم جرّ الحقيبة في الشوارع بعيداً من منزلهما، وفق ما يُظهره مقطع الفيديو.

وقد عثر أحد الجيران على جثتها داخل الحقيبة على مقربة من منزله ودانت المحكمة أشوين دوديا بارتكاب جريمة قتل وحكمت عليه بالسجن المؤبّد على ألا تقل مدة العقوبة عن 18 عاماً، ولم تظهر عليه أي علامات تأثّر أو انفعال خلال لفظ الحكم بحقه.