قصة إيهاب نافع الذي انفصل عن ماجدة.. وارتمى في أحضان مدمنة

بعد انفصاله عن الفنانة ماجدة الصباحي لم يستطع إيهاب نافع العيش وحيدًا من دون زواج؛ إذ انتقل إلى لبنان للمشاركة في بطولة بعض الأفلام السينمائية التجارية، وهناك التقى زوجته الثالثة، وهي امرأة أسترالية الجنسية.

وفي العام 1968 تزوجها وسافرا معًا إلى أستراليا، حيث قدم هناك مسلسلًا تليفزيونيًا ناجحًا، وحصل بعد عرض حلقتين منه على الجنسية الأسترالية، ولكنه لم يتفرغ للفن؛ إذ أصبح رجل أعمال شهير يتاجر في صناعة الأخشاب والأسلحة التي كان يبيعها لدول عربية استراتيجية.

ولكنه لم يمكث مع زوجته تلك كثيرًا بسبب إدمانها الخمور “وكانت تهذي أثناء وبعد الشرب وحذرتها أكثر من مرة، فقد كانت تفقد رشدها من السكر، فمللت منها وطلقتها”، وذلك بعد أن أنجبت له زكريا وجوهرة، اللذان جاءا إلى القاهرة واستقرا بها لفترة مع والدهما، ثم هاجرا إلى والدتهما بعد ذلك.

 

/* MOHANNAD QAMARA || JC MAN */