قصة الجاسوسة هبة سليم البطلة الحقيقية لفيلم “الصعود إلى الهاوية” التي جسدت شخصيتها مديحة كامل.. صور

قصة الجاسوسة هبة سليم البطلة الحقيقية لفيلم “الصعود إلى الهاوية” التي جسدت شخصيتها مديحة كامل.. صور

فيلم الصعود إلى الهاوية الذي قامت ببطولته الفنانة مديحة كامل هو عن قصة حقيقية بطلتها الجاسوسة هبة سليم التي تم القبض عليها بعد أن تعاونت مع إسرائيل وأمدتها بمعلومات خطيرة.

هبة عبد الرحمن سليم كانت تعتقد أن إسرائيل دولة عظمى لا يمكن قهرها، وأن على العرب التقرب من الكيان الصهيونى للإستفادة من تقدمها وتقربها من أوربا، سافرت إلى فرنسا لإستكمال دراستها الجامعية، إنغمست هناك فى حياة الخمر والجنس ، وكان تجنيدها فى الموساد أمر سهل للغاية.

استطاعت هبة أن تجند الضابط فاروق الفقى الذى كان يهواها ويطاردها عندما كانت عضوة فى نادى الجزيرة، تسببا فى إستشهاد العشرات من الجنود المصريين أثناء حرب الإستنزاف فكانت إسرائيل تضرب منصات المدفعية المصرية أثناء إنشائها إعتمادا على المعلومات المسربة من فاروق الفقى لهبة سليم.

عندما سقط فاروق الفقى إعترف على هبة سليم  فأمر الرئيس أنور السادات بإستدراجها إلى مصر والقبض عليها بأى ثمن ، فإستدرجها الفريق رفعت عثمان إلى ليبيا وخطفها بطائرة مصرية.

أثناء وجود هبة سليم فى فرنسا طلبوا منها السفر لـإسرائيل، وتم إستقبالها إستقبال الملوك ورؤساء الدول وقابلت جولدا مائير التى قالت لها: لقد قدمتِ خدمات لإسرائيل لم يقدمها زعماء إسرائيل.

بعد القبض عليها طلبت جولدا مائير من هنرى كسينجر وزير الخارجية الأمريكي التوسط لدى السادات للإفراج عنها، لكن السادات أخبره أنها أعدمت اليوم وتم إعدامها أثناء زيارة كسينجر لمصر خوفا من تعطل مفاوضات كامب ديفيد.. وبكتها جولدا مائير. أما شريكها فاروق الفقى فقد أعدمه بالرصاص رئيسة المباشر.

شاهد أيضاً: أضحك مع الفنان المصري اليهودي شالوم اول ممثل انتج افلام باسمه قبل اسماعيل ياسين