قصة زواج تحية كاريوكا ورشدي أباظة تنتهي بالطلاق في ملهى ليلي وخطابات متبادلة تفضح أسرار خاصة جدًا.. صور

قصة زواج تحية كاريوكا ورشدي أباظة تنتهي بالطلاق في ملهى ليلي وخطابات متبادلة تفضح أسرار خاصة جدًا.. صور

كانت الفنانة تحية كاريوكا متعددة العلاقات وسجلت رقما قياسيا في عدد زيجاتها من داخل الوسط الفني وخارجه وكان الفنان رشدي أباظة هو سابع زوج لها بينما كانت هي الزوجة الأولى في حياته.

شهد الزواج خلافات حادة بلغت ذورتها، ووضح أن الأمر سينتهي بالطلاق بينهما، بسبب علاقات رشدي النسائية المتعددة، وقرارها بالابتعاد عنه، حتى أنه لجأ إلى الخطابات كي يستميلها له مرة أخرى.

نشرت الصحف آنذاك خبرا يقول إن العلاقة بينهما قربت على الطلاق، ما جعل رشدي يكتب لتحية خطابًا قال لها فيه: “زوجتى الحبيبة.. إنني معجب بصراحتك المتناهية في مواجهة الحقائق، لكني أعيب عليك أنك قاسية في صراحتك وأنك تجاملين زميلاتك وزملاءك بمبالغة شديدة في السراء والضراء..

وتابع رشدي أباظة في خطابه: كما أنك مسرفة في تبذيرك، فبينك وبين المادة عداء قديم، ولولا إسرافك لأمكنك أداء رسالتك على وجهها الأكمل؛ لأن رسالة الفن لا غنى لها عن المادة..

ونشرت مجلة الفنان خطاب “تحية” التي ردت فيه على “رشدي” وقالت: “زوجى العزيز.. سررت من توجهاتك التي أبديتها لتوجيه نقائصي، ولو أنه لم يلذ لي طريقتك في حرق البخور وتقريظ تصرفاتي بمناسبة وبدون مناسبة، وأظن أنه من الواجب عليّ أن ألفت نظرك إلى بعض نقائصك ولو أنى سأحتفظ بجزء كبير منها، تعيب عليّ صراحتي بالرغم من أن كل تصرفاتك مفضوحة..

وتابعت تحية: أما عن تبذيري فأسألك ماذا أفدت من تقتيرك، وما هو رصيدك في البنوك، وكم عمارة تقتني؟ فلا تعايرني ولا أعايرك..الفقر طايلني وطايلك.

ولعلك تسلم معي يا زوجى بأنك أهوج ومتسرع، ولا تنس أنك مازلت شابًا تنقصك الدراية والتجربة.. خليك ثقيل واركز يا زوجي.. أعيب عليك أنك تفعل الخير والمساعدات، وتخبرني بها، وكان من الأولى أن تتكتمها، ولا تمن بذكر تلك الخدمات حتى يتم معروفك”.

بعد ثلاث سنوات من الشد والجذب انتهت العلاقة بالطلاق عندما ضبطته فى أحد ملاهى شارع الحمراء بلبنان فى وضع حميم مع الفرنسية آنى بارينه ومن دون مقدمات أو مراعاة لأى قواعد أو أصول، جرّت المرأة الفرنسية من شعرها وضربتها بقسوة وطلبت منه الطلاق فى الليلة نفسها.

شاهد أيضاً: اعترافات المصري قاتل زوجته اللبنانية تكشف عن فضيحة وظهور فيديو ثاني عقب لحظة القتل مباشرة