قضية تهز الصعيد.. رجل يغتصب حفيدته الرضيعة.. وأم الطفلة تغسل العار بطريقة بشعة

شهدت إحدى محافظات صعيد مصر جريمة بشعة، حيث قام رجل يبلغ عمره 52 عاما باغتصاب حفيدته التي لم يتخط عمرها عاما ونصف، لتقوم والدة الطفلة بما هو أبشع حينما أرادت أن تغسل العار.

القضية شهدتها محافظة سوهاج، حيث تلقى مركز شرطة أخميم في سوهاج، بلاغاً بوفاة طفلة في ظروف غامضة، وبعد الكشف الطبي على جثة الطفلة بموافقة مفتش الصحة، أفيد بوجود نزيف من فتحة الشرج، وتم تحرير محضر بالواقعة.

وأشارت التحقيقات إلى أن الجدّ قام بسحب الطفلة خلسة من جوار والدتها التي كانت غارقة في النوم، واغتصبها، وبعد أن علمت أم الطفلة بالواقعة أغرقت ابنتها لتداري الفضيحة.

وأشارت تحريات فريق البحث، إلى أنَّ الأم على خلاف دائم مع زوجها المقيم بالقاهرة وتركت له المنزل لتعيش مع والدها بدائرة المركز، كما أنَّها تعاني مرضاً نفسياً بسبب تلك الواقعة، وتحصل على بعض العقاقير الطبية للعلاج من هذا المرض.

وقالت أم الطفلة، إنَّ “والدها اغتصب ابنتها، وانتابتها حالة عصبيَّة بعدما علمت بذلك، فلم تشعر إلا وهي تغرق ابنتها داخل إناء مملوء بالماء خوفاً من أن يلحقها العار”.