google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

“قهوة الموت”.. كوب واحد وتودع النوم

google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

عشقنا للقهوة لا ينتهي، اعتاد بعضنا على تناولها يومياً، وأحياناً بمواقيت محددة لاكتساب الطاقة أو للحصول على وقت أطول عند السهر لفترات طويلة. وتتنوع جودة القهوة في مختلف أنحاء العالم، ويتطلع الكثير من الناس إلى صنعها باحترافية، لكن “قهوة تمني الموت” أو Death Wish Coffee أقوى قهوة في العالم، تعطي تأثيراً مختلفاً عن كل ما سبق.
وتتميز هذه القهوة المصنوعة من حبوب البن “روبوستا”، والتي هي أعلى من مادة الكافيين الموجودة في معظم القهوة التجارية بنسبة 200 في المئة، بقدرتها الكبيرة على امداد الجسم بطاقة تصل إلى عدم النوم لـ 36 ساعة تقريباً، وفق ما ذكر موقع caffeine informer.
وتعطي لمتناولها شعوراً بتناول كوبين من القهوة في الوقت ذاته، نظراً إلى أنها مصنوعة من مواد طبيعية 100 في المئة غير مضاف إليها أي مواد اصطناعية أخرى. ويحتوي الكوب الواحد منها على 660 ميليغراماً من الكافيين.
ويرجع سبب تسميتها بهذا الاسم، لصعوبة الحصول عليها من أي متجر، إذ توجد على الموقع الخاص للشركة المنتجة فقط، فيما يصل سعر الكيس الواحد منها الى 19.99 دولار.
وظهر هذا الصنف من القهوة في 2012، بعدما قام مؤسس ومالك الشركة الأميركية، مايك براون، بإنتاجه للمشاركة في مسابقة باسم “عمل صغير لعبة كبيرة”، ما حقق لها الفوز حتى اكتسبت شهرة واسعة ومبيعات كبيرة حول العالم.
وعلى جانب عبوة القهوة، قامت الشركة بكتابة تحذير جانبي أنها قد “تصيب متناولها بالإدمان”، نظراً إلى أن كوباً واحداً منها يعطي تأثيراً مضاعفاً. ويجمع جميع من قام بتجربتها أن طعمها لايقاوم وتأثيرها في الدماغ ملحوظ وسريع، فيما يحذر البعض من الاقتراب منها، لأنها قد تدمر حياة من يتناولها، فهي غير مناسبة للأشخاص الذين لا يتعاملون مع كميات عالية من الكافيين.
ويسبب تناول الكافيين في شكل كبير بجلب القلق والصداع والأرق، على رغم أن البن يحتوي على عناصر غذائية مفيدة ولا يحتوي على سعرات حرارية، إلا أنه يجعل الجسم يخسر بكثرة عدداً من المعادن والفيتامينات، ويمتص العناصر المغذية.
ويوجد الكافيين في الكثير من المشروبات مثل مشروبات الطاقة والمشروبات الغازية، إضافة الى بعض الأدوية لعلاج انقطاع التنفس لدى الأطفال الحديثي الولادة.
وأوضحت الأخصائية الأميركية، جونز هوبكنز، أن الكافيين يمكن أن يساهم في الحصول على تنائج إيجابية مثل السعادة واليقظة المتزايدة، لكن في حال تناول الشخص أكثر من 200 ميليغرام من الكافيين، يمكن أن تؤدي إلى آثار سلبية في الجسم مثل التوتر والقلق والاكتئاب، إضافة إلى تسببها في الإدمان أو التسمم في حال الإفراط بتناوله، وفق ما ذكر موقع times.
وفي المقابل، تساعد القهوة على تحسين مستوى الكوليسترول في الدم لاحتوائها على مضادات الأكسدة، ولها قدرة على الحماية من مرض السرطان، إذ تعمل على إبطاء نمو الخلايا السرطانية ومواجهة تليف الكبد، إضافة إلى أن شرب القهوة باستمرار يقلل من خطر الإصابة بمرض “الشلل الرعاشي” بنسبة 25 في المئة.
وأشار الخبراء إلى أن كوب القهوة صباحاً له تأثير مختلف من شخص إلى آخر، إذ يؤثر في النساء في شكل مختلف من يوم إلى آخر بطريقة تختلف عن الرجال، إضافة إلى أن المدخنين يختلفون عن غيرهم في درجة التأثر بالقهوة، لذلك ينصح الخبراء بالاعتدال في تناول القهوة.

google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0