google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

كل الرجال الذين أحبتهم ماتوا منتحرين.. داليدا تنهي حياتها بنفس الطريقة وتترك رسالة من 5 كلمات.. صور

google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

كل الرجال الذين أحبتهم ماتوا منتحرين.. داليدا تنهي حياتها بنفس الطريقة وتترك رسالة من 5 كلمات.. صور

google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

في 3 مايو عام 1987، صدم العالم بانتحار الأسطورة الفنية والغنائية داليدا على بعد أن تناولت جرعات زائدة من الأقراص المهدئة.

غادرت داليدا العالم تاركة وراءها رسالة فيها جملة واحدة: “سامحوني الحياة لم تعد تحتمل…” لكن محبيها لم يفهموا حتى اللحظة دوافعها إلى الانتحار.

كواليس حياة داليدا تشير إلى أن الانتحار كان في حد ذاته مأساة لداليدا لأن معظم الرجال الذين أحبتهم داليدا إنتحروا في ظروف مأساوية .

أحبت داليدا رجلاً يدعى لوسيان موريس. لكنها قررت الإنفصال عنه بعد أشهر قليلة لأنها وقعت في حب رسام يدعى جان سوبيسكي.

حاول موريس أن يقترن بإمرأة أخرى لكن علاقتهما لم تستمر فحاول مجدداً العودة إلى داليدا حبه الأول دون جدوى. إزاء ذلك، أقدم موريس على الإنتحار مطلقاً النار على نفسه بعد فشل زواجه الثاني وإستحالة عودته لداليدا حبه الأول.

عام 1967 إلتقت شاباً إيطالياً يدعى “لويجي تانغو” الذي كان يحلم بأن تدعمه داليدا ليصبح مغنياً مشهوراً. لكنه فشل في مشاركته في مهرجان سان ريمو عام 1967 فأقدم أيضاً على الإنتحار في أحد الفنادق، وكانت داليدا أول من رأى جثته مغطاة بالدماء.

لم تكن شهرة داليدا في الغناء وحده لكنها نالت شهرة كبيرة ونجاحا غير مسبوق في مجال التمثيل خاصة عندما قامت ببطولة الفيلم المصري “اليوم السادس” الذي أخرجه الفنامن الرحل يوسف شاهين.

شاهد أيضاً: سمير صبري يفجر مفاجأة حول قضية انتحار سعاد حسني