كيفين سبيسي يعلن عن مثليته الجنسية بعد اتهامه بالتحرش جنسيًا بفنان وهو في عمر الـ 14.. صور

كيفين سبيسي يعلن عن مثليته الجنسية بعد اتهامه بالتحرش جنسيًا بفنان وهو في عمر الـ 14.. صور

كشف الممثل الأمريكي الشهير كيفين سبيسي، الحائز على جائزة الأوسكار مرتين عن ميوله الجنسية عبر صفحته الشخصية بموقع “تويتر”، مؤكدًا أنه مارس العلاقة الجنسية بين الرجال والنساء ولكنه قرر العيش كمثلي لنهاية حياته.

كيفين سبيسي، قدم اعتذارًا رسميًا للفنان أنتوني راب، وذلك بعد إعلان الأخير أنه تحرش به جنسيًا وهو في سن الثانية عشر من عمره، وقال سبيسي في اعتذاره: «أكن الحب والاحترام للممثل أنتوني راب، وشعرت بالارتياب لأقصى درجة عندما سمعت قصته، وحقا لا أتذكر ما بدر مني اتجاهه، فهذا الأمر منذ أكثر من 30 عاما، ولكن إن بدر مني ما قاله، فأنا أكن له باعتذار لمشاعره التي ظل يحملها طيلة هذه الأعوام، فبالتأكيد هذا سلوك شخص مخمور وغير لائق».

وأضاف: «وهذه القصة شجعتني على الاعتراف بشيء ما عن حياتي، أعلم أن هناك الكثير من القصص التي تدور حولي، ومن بينهم ما هو حقيقي، فطيلة الوقت الماضي كنت أحصن حياتي الشخصية ولا يعلم عنها سوى المقربين مني، فأنا حظيت بعلاقات مع سيدات ورجال، وكان لي علاقات رومانسية مع الرجال».

الفنان الأمريكي البالغ من العمر 58 عامًا قال: «والآن، اخترت أن استكمل حياتي وأنا رجل مثلي، وأتمنى أن أتعامل مع هذا الأمر بكل صدق، والبدء في فحص سلوكي».

وكان أنتوني راب، الذي يبلغ من العمر 46 عاما الآن، قد كشف عن واقعة التحرش في مقابلة مع موقع «باز فيد نيوز» على الانترنت، قائلًا: «إنه كان يجلس على سرير بعد انتهاء الحفل الذي أقيم في شقة سبيسي عام 1986 حينما جاء سبيسي إلى الغرفة، و كان يحاول إغوائه وانه كان يعلم أنه يريد أن يمارس الجنس معه، ولكنه استطاع أن يتوجه إلى الحمام قبل أن يغادر المنزل».