لأول مرة باسل الزارو يكشف علاقته العاطفية بمريم أوزرلي .. هل كان سببا في هجرتها من بلادها؟!

تحدث المذيع باسل الزارو بوضوح عن علاقته العاطفية مع النجمة التركية مريم أوزرلي، وذلك خلال وجوده ضيفاً في برنامج “أنت أونلاين”.

وأكد باسل الزارو على صداقته القوية التي كانت مع مريم أورزلي، نافياً أن تكون العلاقة تطورت إلى حد الاتفاق على الزواج، إلى أن وصل الأمر إلى الانفصال الصريح بينهما.

وأوضح باسل الزارو أن الصداقة بدأت مع مريم أورزلي في دبي، بعد أن تقابلا أكثر من مرة، ثم سافر هو إلى أوروبا لتكون هي هناك بالمصادفة ليقع بينهما عدة لقاءات.

وبعد ضغط من قبل المذيع وسام بريدي ليعرف تفاصيل أكثر من باسل الزارو عن علاقته بالنجمة التركية، اعترف الأخير أنه كان هناك إعجاب بينهما، ولكنه رفض أن يكشف عن المزيد من تطورات علاقتهما مؤكداً على لا يوجد شخص له الحق في معرفة هل تطور الأمر بينهما أم لا؟

وكانت هناك أخبار تفيد بوجود علاقة عاطفية بين باسل الزارو ومريم أوزرلي استمرت نحو 4 شهور، وإنه تقدم بالفعل لخطبتها في حفل عشاء رومانسي، ولكن بشكل مفاجئ لم يعودا يظهرا سوياً، إلى جانب إنها ألغت متابعتها له على انستقرام ليشاع أن الانفصال وقع بينهما دون الكشف عن الأسباب.

وقال باسل” كل ما قيل عن تطوّر العلاقة بيننا من صداقة إلى حب إلى خطوبة ثم انفصال هو مجرّد شائعات. نحن صديقان جداً، وقد تقابلنا في دبي ثم نشأت بيننا صداقة لذيذة ثم تقابلنا في أوروبا. النقطة التي تتعلق بصداقتنا هي حقيقية فقط”.

كما أشار باسل الزارو إلى وجود إعجاب بينهما و”لكن لا أحد له علاقة ما إذا كان تطوّر أم أنه لم يتطوّر”.

وكانت قد ترددت في الأشهر الأخيرة الكثير من الأخبار عن إرتباط باسل الزارو بالتركية مريم أوزرلي بعد أن قامت بنشر صورة لها وهي ترتدي خاتماً في أصبعها، قيل إنه خاتم الخطوبة الذي أهداها إياه باسل، كما سبقها أخبار تحدثت عن وجود علاقة عاطفية بين الطرفين.

وكانت مريم أوزرلي قد أغلقت منزلها المستأجر بتركيا بقيمة 25 ألف ليرة شهرياً (6.6 آلاف دولار)، وفضلت الإقامة المؤقتة بأحد الفنادق لحين رحيلها عن البلد بحسب ما ذكر موقع هاف بوست.

وذكر الموقع أن حياة أوزرلي غير المستقرة على المستويين العاطفي والمهني، كانت سببا في هذا القرار.

 

/* MOHANNAD QAMARA || JC MAN */