لبنى عبدالعزيز تلقت خبر طلاقها بالتليفون بعد نشره في الصحف

31 مارس 2016 - 4:25م sara زمان يافن القاهرة- كل النجوم 3٬656 مشاهدة

تلقت الفنانة المصرية لبنى عبدالعزيز نبأ انفصالها عن المنتج الشهير رمسيس نجيب بطريقة غير مباشرة كأي فرد من جمهورها، إذ تسلمت ورقة الطلاق من محاميه بعد أن قرأت قبل ذلك بدقائق نبأ الانفصال في إحدى الصحف الفنية.

لبنى ظنّت وقتها أن المسألة مجرد خطأ تعرضت له الصحيفة، ولكنها فوجئت بتليفون من المحامي الذي رجاها بذوق أن ترسل إليه من يتسلم ورقة الطلاق، وعن ذلك قالت لمجلة “الموعد” العام 1965: لم أفقد الأمل في استئناف حياتنا الزوجية بالرغم من كل المتاعب التي واجهناها معًا، أو كل منّا على حدة، ولكن ورقة الطلاق قتلت الأمل وأنهت القصة الطويلة بشكل مؤلم.

طلاق الفنانة المصرية من المنتج الكبير كان بمثابة مفاجأة مدوية لجمهورها، الذي يعرف أن العلاقة الوثيقة التي ربطت بينهما كانت على المستويين الفني والعاطفي، لاسيما أنها كانت أحرص ما يكون على دوام علاقتهما الزوجية، ولم تحبذ الانفصال في أي وقت من الأوقات.

ودومًا كانت تضع نصب أعينها العرفان بجميل زوجها وأنه من مهّد لها الطريق الشاق وأخذ بيدها حتى أصبحت من النجمات الأوائل، ولذلك كانت غايتها أن تصبح زوجة مثالية سعيدة في بيتها ومع زوجها، وجعلت مجرد هواية تستطيع الاستغناء عنها وقتما شاءت، ولكن اختلاف الطباع بينهما والغيرة الشديدة كانت بداية النهاية.

 

الكلمات الدلالية لـ لبنى عبدالعزيز تلقت خبر طلاقها بالتليفون بعد نشره في الصحف

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “لبنى عبدالعزيز تلقت خبر طلاقها بالتليفون بعد نشره في الصحف“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور