لماذا اعتذر محمود المليجي عن فيلم عالمي مع روبرت تايلور؟

رغم أن أي فنان ينتظر الفرصة الذهبية للعالمية وأضواء هوليوود، إلا أن الراحل محمود المليجي اعتذر وبإصرار عن بطولة مشتركة مع صديقه الأمريكي روبرت تايلور في فيلم “وادي الملوك” العام 1954.

محمود المليجي

المليجي تم ترشيحه لدور مصري يبيع آثار بلاده للراغبين في اقتنائها من الأثرياء، ومن يدافع عن تلك الجريمة هو الشخص الأجنبي، فرأى أن تلك الشخصية ستمثل حطة للمصريين وتكسبهم صورة ذهنية سيئ لدى الغرب.

محمود المليجي

الفنان المصري لم يرفض الدور من أجل شهرة أو فرقعة إعلامية كما يُقال، ولكن لإيمانه الشديد بأن الآثار هي الرمز الأساسي لتاريخ أي دولة، وإذا ارتضى المصري بيع آثار أجداده فماذا سيتبقى له.

روبرت تايلور

المليجي، وكما روى في حديث نادر مع الإعلامي وجدي الحكيم، اعتذر للمخرج عن ترشيحه، مؤكدًا له صعوبة إيجاد شخصية مصرية تقبل مثل هذا الدور.

روبرت تايلور

“وادي الملوك” اشترك فيه عدد من الفنانين المصريين مثل: سامية جمال، ورشدي أباظة، ومحمود السبّاع وغيرهم.