لماذا يعشق الرجال الأنثى قصيرة القامة؟!

تعتبر قامة المرأة أكبر دليل على أنوثتها، وحينما اخترع المصممون حذاء الكعب العالي، كان ذلك بهدف دعم قامة المرأة لتصبح أكثر طولاً، فما رأي الرجال في هذا الأمر؟ هل الرجل بالفعل يحب المرأة الطويلة أم العكس صحيح؟.

في الغالب تميل المرأة إلي الرجل الطويل باعتباره أكثر جاذبية وأكثر تأثيراً، وهو رأي معظم النساء، أما بالنسبة للرجال فهم بصفة عامة يفضلون الارتباط بامرأة قصيرة القامة لمميزات كثيرة.

ويقول الخبراء أن المرأة قصيرة القامة تكون نسبة الخصوبة والإنجاب لديها أكثر من المرأة الأطول بسبب تأخير مواعيد ازدهار الخصوبة وتطورها لديها، كذلك المرأة القصيرة تصل إلى مرحلة البلوغ بعد مرحلة الطفولة بوقت أقصر من المرأة الطويلة التي تستنفد كل طاقتها في النمو البدني.

كما أوضحت هذه الدراسات، أن الرجال يعتبرون المرأة القصيرة أكثر نعومة، وأنوثة وحتى أكثر خصوبة ‏من المرأة الطويلة. فشكلها الخارجي يعزز الرجولة ويعطي شعورا بالقوة، فالمرأة القصيرة، تحقق للرجل الرضا والإكتفاء ‏العاطفي والجسدي، كما أنها توحي له بالاستمرارية والقدرة على الإنجاب. ويعود ذلك إلى اعتقاد الرجل اللاشعوري أن المرأة القصيرة هي رمز للخصوبة، فهي تصل إلى مرحلة النضوج قبل الطويلة نسبة لطول ‏فترة النمو الجسدي عند هذه الأخيرة.‏

لذلك فقد تواجه المرأة الطويلة فرصاً أقل في الحصول على خيارات أوسع من الرجال لأن الصورة المستقرة في أذهان كثير من الرجال، حسبما أشار الباحثون، أن المرأة يجب أن تكون أقل حجماً من الرجل وربما يعود ذلك للشعور بالسيطرة عليها وبأنه أقوى جسدياً وحتى لو أعجبته الفتاة الطويلة إلا أنه يرغب دائماً في الفتاة الأقل منه حجماً لأنه يشعر بأنه يحتويها.