لن تصدقوا شكله .. صورة للابن المقتول بيد أبيه .. راح ضحية الدفاع عن أمه !!

14 يوليو 2017 - 11:01م Amera منوعات 15٬841 مشاهدة

لن يصدق القارئ صورة الشاب الملتحي الذي تبدو عليه علامات الإلتزام والخلق الرفيع، هذا الشاب الذي قتله أبوه رمياً بالرصاص، لخلاف بينه وبين والدته، حتى سقط قتيلاً مودعاً الحياة التي لم يبدأها بعد.

حمادة محمد عبدالرحيم، الذي لقي مصرعه إثر إطلاق والده النيران عليه حال خروجه ووالدته من إحدى العيادات الطبية بشارع السلام بمنفلوط في محافظة أسيوط، أثناء دفاعه عن والدته لخلافات أسرية بينهما بشارع السلام التابع لمركز منفلوط في محافظة أسيوط.

وقد تلقى اللواء عاطف قليعي، مدير أمن أسيوط، إخطارا من اللواء أسعد الذكير، مدير المباحث الجنائية، بوصول بلاغ من أهالي شارع السلام بمنفلوط بقتل أب لابنه في أثناء خروجهم من إحدى العيادات بالشارع.

وأشارت التحريات الأولية إلى وجود خلافات أسرية بين المجني عليه ووالده، وأن المتهم وعائلته من قرية جمريس التابعة لمركز منفلوط، وكان ينتظر المجني عليه ووالدته أمام عيادة الدكتور عمرو الخضري ببندر منفلوط، وفور خروجهم من العيادة حاولة المتهم الاعتداء على زوجته فحاول الابن الدفاع عن والدته والتصدي له فقام الأب برفع سلاحه عليه عبارة عن “طبنجة”، وأطلق عليه طلقات متفرقة بالجسد فأرداه قتيلا أمام إحدى الصيدليات بشارع السلام ببندر منفلوط.

وجاء في التحريات أيضا أنه بعد أن تأكد المتهم من وفاة ابنه اعتدى على زوجته بالضرب، وتجمهر عدد من أهالي الشارع ففر هاربا تاركا جثة ابنه ووالدته ومن بصحبتها.

وذكر مصدر أنه فور سماع الطبيب صوت إطلاق الرصاص نزل من العيادة على الفور محاولا إنقاذ المجني عليه ولكنه كان قد فارق الحياة، ونقلت الجثة والتحفظ عليها بمشرحة المستشفى المركزي، وتم ضبط المتهم وحرر المحضر اللازم واستكمال الإجراءات القانونية اللازمة.

 

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “لن تصدقوا شكله .. صورة للابن المقتول بيد أبيه .. راح ضحية الدفاع عن أمه !!“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور