google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

لن تصدق ما فعله المتهم بذبح أسرة كاملة.. ارتدى جلباب القتيل وذهب ليصلي العيد.. تعرف على التفاصيل

google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

لن تصدق ما فعله المتهم بذبح أسرة كاملة.. ارتدى جلباب القتيل وذهب ليصلي العيد.. تعرف على التفاصيل

google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

في واقعة هزت أرجاء المجتمع المصري قام جزار بذبح اسر كاملة مكونة من الأب والأم وشابين وذلك من أجل الانتقام من الأب وسرقة مبلغ 17 ألف جنيه.

بداية القصة كانت على خلاف بين المتهم الصافي عبدالباقي، تاجر مواشي، والحاج سيد عبد العزيز في العاشرة مساء ليلة عيد الأضحى، بسبب الخلاف على شراء ماشية فعزم المتهم على الانتقام من الحاج سيد، وقرر أن يعاقبه على طريقته الخاصة بسرقة17 ألف جنيه ثمن بيع الماشية لشخص آخر.

بعد أذان فجر اليوم الأول لعيد الأضحى، وبينما الحاج سيد قد ذهب لصلاة العيد، اقتحم الجاني الصافي عبدالباقي، منزله في وقت تصادف فيه رجوع الابن الأصغر أحمد، إلى المنزل فلم يتردد المجرم في قتله على الفور، لكي يتم جريمته بهدوء ودون أن يكشف أمره أحد، وبعدها بدقائق اكتشفت الزوجة أمر السارق فقام على الفور بذبحها لكي لا تفضح أمره، وكذا الحال مع الإبن ويدعى مصطفى الذي كان مستيقظًا في المنزل ويتحدث مع خطيبته عبر الهاتف، حيث لا حظ مصطفى وجود حركة غريبة داخل المنزل وتمكن من اكتشاف وجود الجاني داخل المنزل فما كان من الأخير إلًا أن قام بذبحه هو الأخر، ليتفرع للبحث عن مبلغ الـ17 ألف جنيه لكي يسرقهم.

إلًا أن المتهم تفاجأ بأن المال ليس موجودًا بالمنزل فانتظر عودة الحاج سيد من صلاة العيد، ثم قام بقتله وتفتيش ملابسه بحثًا عن المال فلم يجد شيئًا لأن المجني عليه لم يحتفظ بالمبلغ داخل المنزل، ووجد القاتل أن ملابسه قد خضبتها دماء الضحايا الأبرياء، فقام بارتداء جلباب المجني عليه، ثم ذهب ليصلي العيد، في مشهد سينمائي، لكي لا يكتشف أمر جريمته أحد.

شاهد أيضًا فيديو جديد لمفجر كنيسة الإسكندرية

شاهد أيضًا سرقة مجوهرات بطريقة الإغراء

وكشفت التحريات التي قام بها رجال المباحث أثناء البحث الأمني داخل منزل الضحايا، عثور على بطاقة شخص غريب عن الأسرة، وبالتحقيق والبحث عن صاحب البطاقة، وجدوا أن صاحب البطاقة الصافي جزار ومقيم عزبة عزيز بحري، وتم القبض عليه من قبل رجال الشرطة.