ليلى غفران: وجدت الحل للخروج من أزمة مقتل ابنتي

كشفت الفنانة المغربية ليلى غفران أنها مرت بظروف قاسية جدا منذ مقتل ابنتها، مشيرة إلى أنه لم يكن من السهل عليها تجاوز هذه المحنة، وهو ما جعلها تبتعد عن الفن لمدة سنوات طويلة.

الفنانة المغربية قالت: “الجميع يعلم أنني مررت بظروف قاسية منذ مقتل ابنتي؛ ولم يكن من السهل عليَّ تجاوز المحنة، لكنني وجدت في الغناء الحل، ورغم ذلك كنت أتأرجح بين العودة والغياب، لأنني بطبيعتي أتصرف بمزاجية”.

ليلى أكدت أنها تستعد حاليا لطرح ألبوم جديد ستتحمل تكلفته الإنتاجية كاملة، وعن ذلك، تقول: “لم تكن ظروفي الأخيرة تناسب شركات الإنتاج، ولذلك كان من الصعب أن أتفق مع أي شركة حتى لا أخلّ بتعاقدي معهم بعد ذلك، وفضّلت العودة بإنتاجي الخاص”.

يذكر أن ابنة ليلى غفران، هبة ابراهيم العقاد، قد لقت مصرعها في عام 2008، بعدما عثر عليها مقتولة بـ 7 طعنات، في شقتها بالقاهرة.

ليلى غفران وابنتها ليلى غفران وابنتها2