ماري منيب خاضت مغامرة مثيرة في الجو.. والسبب فريد شوقي وهدى سلطان

9 مارس 2016 - 6:28م sara زمان يافن، عربى 3٬140 مشاهدة

كانت الفنانة ماري منيب من أشد المصابي بـ”فوبيا” السفر، فكانت تؤجل زياراتها إلى موطنها الأصلي في بلاد الشام طوال 47 عامًا بسبب خوفها الشديد من ركوب الطائرة والإبحار، ولكن الزوجين فريد شوقي وهدى سلطان أقنعاها بالمجازفة.

وذكرت ماري في أحد حواراتها الصحفية: أصرح على رؤوس الأشهاد بأني جبانة.. جبانة.. جبانة جدًا، أخاف موت من الطائرة ومن البحر، ولولا زميلي وأخي فريد شوقي، ولولا ابنتي الحلوة هدى سلطان لما حضرت.

وكشفت نجمة الكوميديا عما حدث بينها وبين هدى وفريد بقولها: آخذا “يدلعاني” وقالا لي يهون عليكي يا مرمر تسيبينا لوحدنا؟ وبيني وبينك أنا أموت في الدلع، ولهذا جئت، وقد تعرضت للأخطار الشديدة.

وظلت ماري مغمضة العينين طوال الرحلة ولم تفتحهما إلا في مطار بيروت، وأضافت: أول ما وصلنا فوق بيروت هدى سلطان غُلبت وهيه بتقولي: فتحي عينيكي يا ماما.. شوفي بيروت حلوة إزاي من الجو!! ما قبلتش وما فتحتش عيني إلا لما عملت الطيارة طب.. طب.. طب، وبعد ما نزلت من الطيارة شميت ريحة بلدي، وأهلي، وحبايبي، أصل الدم يحن، فرحت أعيط وأبوس الهواء.

الكلمات الدلالية لـ ماري منيب خاضت مغامرة مثيرة في الجو.. والسبب فريد شوقي وهدى سلطان

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “ماري منيب خاضت مغامرة مثيرة في الجو.. والسبب فريد شوقي وهدى سلطان“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور