متحولة جنسيا تم حقن وجهها بالإسمنت.. شاهد كيف أصبحت.. صور صادمة

أثارت صور متحولة جنسيا عاصفة استهجان على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن قام أحد أطباء التجميل بحقن وجهها بالاسمنت ومواد مطاطية كانت تستخدم عادة في إطارات السيارات.

عملية التجميل التي خضعت لها Rajee Narinesingh 49 عاما، في عام 2005، وقالت عنها: “كنت أرغب بأن أصبح امرأة جميلة، لكنني لم أرد أن أصبح رجلاً يرتدي فستاناً”، مشيرةً الى أنّها كانت “تدفع 100دولار في الجلسة الواحدة لدى طبيب التجميل أونيل رون موري منذ أن بدأت بالحقن.

متحولة جنسية يتم حقن وجهها بالاسمنتمتحولة جنسية يتم حقن وجهها بالاسمنت

ويواجه أونيل –الطبيب المتحول جنسيا- تهما كثيرة، منها تهمة القتل غير العمد لإحدى مريضاته، حيث كان يمارس الطب بطريقة غير قانونية. وكشف في التحقيقات أن مريضة سابقة أدخلت المستشفى، لإصابتها بالتهاب معمم في الجسم، وكانت قد حصلت على حقن عدة من الطبيب المزيف في مايو 2010، واكتشف الأطباء أن موريس حقنها بالغراء والزيت والإسمنت لزيادة حجم المؤخرة.

المواد الغريبة ذاتها استخدمها الطبيب لتجميل Rajee ، وفقا لصور أظهرتها تحقيقات الشرطة، وما أعاد قصتها إلى الظهور إعلاميا مرة أخرى، هو محاولة الأطباء إنقاذ ما يمكن إنقاذه. حيث لجأت إلى طبيبين في أحد البرامج الواقعية.

متحولة جنسية يتم حقن وجهها بالاسمنت متحولة جنسية يتم حقن وجهها بالاسمنت

من جهته، كشف الأطباء أنهم يواجهون صعوبات جمة الأولى هي نزع غلافات العضلات والأعصاب والأوعية الدموية، ما قد يتسبّب بضررٍ للجلد والأعصاب، أما الصعوبة الثانية فتتمثل في محاولة إزالة الإسمنت التي قد تفعّل الالتهابات على مستوى وجه المريضة.

متحولة جنسية يتم حقن وجهها بالاسمنت متحولة جنسية يتم حقن وجهها بالاسمنت متحولة جنسية يتم حقن وجهها بالاسمنت متحولة جنسية يتم حقن وجهها بالاسمنت