محمد رمضان: لا تستطيع أي جهة أمنية إجباري على ما أقول

فى الفنان المصري محمد رمضان كل ما تناقلته بعض المواقع الإخبارية عن تلقيه توبيخاً من إحدى الجهات الأمنية بعد التصريح بإطلاق نار عليه أثناء قيادته لسيارته على طريق المحور.

رمضان وجه حديثا شديد اللهجة للصحفيين الذين نشروا هذه الأنباء، بقوله: “كلامي لكل الصحافيين غير الصادقين، الظالمين فقط: لم تحدثني أي جهة أمنية لتوبيخي كما كتبتم.. ولم يستطع أحد توبيخي وجهاً لوجه ولا تلفونياً ولا اجباري على ما اكتب”.

وأضاف، على حسابه الخاص على “الفيس بوك”: “مصر بلد الأمن والأمان ده كلامي دائماً.. وكلام الله عز وجل من قبلي لم أصرح بإطلاق رصاص ولم اختلق شائعات لأنه لا تنقصني شهرة، أنتم من اختلقتم الشائعة وانا طمئنت جمهوري”.

يذكر أن محمد رمضان كان قد فوجئ باصطدام شيء بسيارته أثناء قيادته لها على طريق المحور، حيث قيل أنه تم إطلاق النار عليه، إلا أن رمضان استبعد هذا الأمر، مؤكدا أنه إن كان ما أطلق عليه رصاصة فستكون غير مقصودة.