محمد عبده تربى في ملجأ وحرقوا صور والده قبل أن يراه.. تعرف على التفاصيل

12 ديسمبر 2015 - 8:56م sara عربى الرياض - كل النجوم 2٬404 مشاهدة

حاز الفنان السعودي محمد عبده على إعجاب جماهير الوطن العربي بصوته العذب، وأغانيه الطربية الرائعة، وهو ما جعله يحصد لقب ” فنان العرب” عن جدارة.

إلا أن ما لايعرفه الكثيرون عن فنان العرب أنه كان طفل يتيم الأب، وتربى في دار للأيتام، وهو ما كشفه محمد عبده بنفسه، في إحدى حواراته التليفزيونية.

محمد عبده

عبده قال إنه كان طفل يتيم الأب، حيث توفي والده وهو في عمر صغير جدا، مشيرا إلى أنه لم يراه ولا يعرف شكله، حيث أن جميع صور والده تم حرقها قبل أن يراها، مرجعا سبب ذلك إلى قوله: “لم أرى والدي ولا أعرف شكله، حتى صوره لم أراها لأنهم حرقوها من كثرة بكاء شقيقتي كلما رأتها”.

الفنان السعودي أكد أنه ألح على والدته في ذلك الوقت لإدخاله دار الأيتام، حيث قال: “كنت أرى طلاب مدرسة دار الأيتام يأتون بملابس شبيهة بالملابس العسكرية فأعجبتني جدا ً لذا أصرّيت على والدتي أن تدخلني هذه المدرسة”.

وأضاف: “وبالفعل التحقت بدار الأيتام وعشت فيها أجمل أيام حياتي، حيث كانوا يكسوننا أربع مرات في العام ويعطون كل طالب 30 ريالاً في الشهر وهو مبلغ كبير وقتها”.

محمد عبده

الكلمات الدلالية لـ محمد عبده تربى في ملجأ وحرقوا صور والده قبل أن يراه.. تعرف على التفاصيل

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “محمد عبده تربى في ملجأ وحرقوا صور والده قبل أن يراه.. تعرف على التفاصيل“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور