مستحضرات تفتيح البشرة تشكِّك بمصداقية إيما واتسون

3 أبريل 2016 - 7:41م sara هوليوود واشنطن- كل النجوم 693 مشاهدة

شن عدد من نشطاء موقع التدوينات القصيرة “تويتر” هجومًا عنيفًا على نجمة أفلام هاري بوتر إيما واتسون؛ بعد مشاركتها في حملة إعلانية للترويج لأحد مستحضرات التجميل التي تساعد على تفتيح البشرة.

ويرجع سبب هذا الهجوم إلى أن واتسون اشتهرت بدفاعها عن حرية المرأة ضد العنصرية سواءً كانت عنصرية اللون أو الشكل أو المرض، وكانت ضمن عناصر إحدى حملات الأمم المتحدة التي تدعو لوقف سوء معاملة المرأة بسبب شكلها أو لونها أو حالتها الصحية.

وهاجم رواد “تويتر” مصداقية إيما بعد عودة ظهور صورها في هذه الحملة الدعائية، التي يرجع تاريخها إلى العام 2013، واتهمها البعض بأنها الآن محامية عن البشرة البيضاء في إشارة لنوايها العنصرية لأصحاب البشرة الفاتحة التي تجلت من خلال هذا الإعلان، بحسب وصفهم.

الكلمات الدلالية لـ مستحضرات تفتيح البشرة تشكِّك بمصداقية إيما واتسون

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “مستحضرات تفتيح البشرة تشكِّك بمصداقية إيما واتسون“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور