مطعم مفتوح لغير القادرين : “من لم يستطع الشراء يأخذ بالمجان فهذا مال الله”

هل سمعت يوما أن مطعما يوزع الطعام مجانا على الفقراء وغير القادر؟.. نعم هناك من يفعل لكن ما السبب وما العائد إذا وهل هناك شرط لذلك؟.. الإجابة سنعرفها في هذه القصة المثيرة.

تروي إحدى مستخدمات موقع التواصل الاجتماعي بموقع فيسبوك التي دخلت أحد المطاعم في محافظة المنوفية وتحديدا في مدينة شبين الكوم، وأثناء شراء وجبة، لفت نظرها صورة مرفقة كتب عليها “من لم يستطع شراء الطعام فليأخذ بالمجان فهذا مال الله”.
وبفضول حذر سألت الفتاة صاحب المطعم هل هناك من يأتي للحصول على الوجبات بالمجان، فأجابها “نعم”، وكان ردها العفوي “والله حاجة كويسة بدل ما ترمي الأكل اللي بيفيض أهو الغلابة يستفادوا منه”.

مطعم بالمجان

لكن صاحب المحل كان له جواب مختلف بحسب رواية الفتاة والذي قال” والله دا احنا بنديهم من الأكل النظيف اللي الزبون العادي بياخد منه.. وفي أي وقت بنديهم..” لَنْ تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّىٰ تُنْفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ ۚ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ”.

وأضاف بحسب رواية الفتاة “في ناس لما لاقونا كده شجعونا وبدأوا يدفعوا فلوس من الصدقات والزكاة للمطعم عشان يدي أي واحد غلبان من غير ما ياخد من الغلابة فلوس”.

وذكرت الفتاة أن أحد الفقراء دخل المطعم وكان يرتدي ثيابا نظيف لكن يبدو عليه علامات الخجل والدخول بسببها، فطلب منه الدخول وقال له “عاوز تاكل أيه؟ وفعلا اداه والله اللي الغلبان عاوزه سندوتش فراخ محترم والغلبان بقي كل شوية يقول للشيف أنا عاوز كاتشب .. أنا عاوز كيس كبير شوية .. والشيف صبور جدا معاه.. وانتهي الموضوع ومشي”.

وأوضحت الفتاة أن اللفتة الإنسانية التي أقدم عليها صاحب المطعم، استدعت البعض للتبرع له من أجل إطعام، الفقراء وهو ما فعله أحد الأشخاص أمامها حيث أعطاها مبلغا لإطعام الفقراء والمحتاجين”.

وأردفت الفتاة “أنا صورت الحاجات دي وقلت اتصور بنفسي جنب اللافته عشان محدش يقول دا المطعم دا في تركيا او في سوريا او في اي بلد تاني اللي ممكن فعلا يكونوا بيعملوا كده .. بس دا في مصر… طبعا انا قعدت اتكلم مع صاحب المحل ما يقرب من ساعه .. انا حبيت والله انشر الحاجه دي لانها حاجه ايجابيه في مجتمعنا ونفسنا نشوف معظم المطاعم.. بل نفسنا نشوف حاجات كتير مش في مطاعم بس.. مصر فيه خير وفيها امل وفيها ناس طيبه كتير”.

وحققت القصة الإنسانية ما يقرب من 4500 “شير” و الـ 5000 “لايك” رغم نشرها منذ أيام، في أوقات يستعد فيها المسلمون لاستقبال شهر رمضان الذي تكثر فيه مثل هذه الأعمال الخيرية.

شاهد فيديو أخطر سيلفي